• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مجلس كفرقرع يرفض سياسة الرشوة للمصادقةعلى مخطط حريش

    من ابراهيم ابوعطا المتحدث باسم المجلس المحلي كفرقرع :اعرب المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس محلي كفرقرع باسمه وباسم رؤساء السلطات المحلية في وادي عارة الشيخ خالد حمدان رئيس بلدية ام الفحم وزيدان بدران رئيس مجلس محلي بسمة عارة , وجميل مرزوق رئيس مجلس عرعرة المحلي, واحمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية في وادي عارة ومختلف التيارات الاجتماعية والسياسية والجماهير العربية في منطقة وادي عارة عن السياسة الفاشلة التي تحاول وزارة الاسكان من خلالها اقناع رؤساء السلطات المحلية العربية في منطقة وادي عارة من خلال اقناعهم للمصادقة على مخطط مدينة حريش لليهود المتدينين التي تعزم وزارة الداخلة والاسكان اقامتها في الوقت القريب في مستوطنة حريش في وادي عارة بالقرب من البلدات العربية في المنطقة في محاولة شراء ضمائر ومصادقة رؤساء السلطات المحلية العربية في المنطقة بمقابل منحهم مشاريع تطويرية للبلدات العربية في المنطقة من خلال مفاوضات غير معلنة وغير مباشرة وكانت وزارة الاسكان تعرض المصادقة بالوعود على تنفيذ مشاريع تطويرية وميزانيات بالقابل تحاول ان تقنع رؤساء السلطات المحلية العربية في المنطقة بالمصادقة وتأييد مشروع مخطط حريش .

    حيث اعرب المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس محلي كفرقرع باسمه وباسم رؤساء السلطات المحلية العربية في المنطقة عن امتعاضه واستيائه الشديد لمحاولة شراء ضمائر رؤساء السلطات المحلية العرب من خلال جلسة اليوم التي عقدت في مجلس اقيليمي منشه مع ممثلين عن وزارة الاسكان على رأسهم مديرة لواء حيفا في وزارة الاسكان وممثلين ومسؤولين اخرين وذلك بدعوة من وزارة الاسكان “دائرة لواء حيفا” اجتمع رؤساء السلطات المحلية كل واحد على حدة مع الممثلين الذين قاموا بطرح مخطط حريش وفق خطط وزارة الداخلية الاخير والذي يتمركز على مساحة 4500 دونم لبناء 10000 وحدة سكنية لليهودي المتدينين في مستوطنة حريش وتحوليها مدينة لليهود المتزمتين .

    هذا فقد رفض المحامي نزيه مصاروة رئيس مجلس كفرقرع هذه السياسة معتبرها تطورا خطيرا في محاولة للتصدي ووقف نضال رؤساء السلطات المحلية العربية ضد هذا المخطط الاستيطاني الذي يهدف الى تهويد منطقة وادي عارة واستمرار سياسة سلب الاراضي وسياسة الخنق والحبس والجدران على البلدات العربية بهدف منعها من التطور والتقدم مشيرا الى ان مطالب السلطات المحلية العربية هو توسيع مسطح البلدات العربية ومنحها المناطق الصناعية والتجارية وبناء وحدات السكن للازواج الشابة وتطوير البلدات العربية التي بامس الحاجة الى ميزانيات التطوير.

    وقال المحامي نزيه مصاروة :” في ظل سياسة محاولة الاقناع والرشوة الغير مباشرة من قبل وزارة الاسكان نقول لا مساومة ولا صفقات ولا مفاوضات على مخطط حريش الذي يهدف الى تهويد منطقة وادي عارة وبناء مدينة يهودية لليهود المتزمتين على حساب الاراضي العربية.

    مع اننا ملتزمون ونؤكد ان رؤساء السلطات المحلية لا يملكون الحق الأدبي ولا الشرعي ولا الأخلاقي بالتنازل على مستقبل بلدنا ومستقبل كياننا الا وهو ارضنا ووطننا.

    ونؤكد هنا للمؤسسة الاسرائيلية بكل وزاراتها ومكاتبها ان نضالنا ليس له أي علاقة باستحقاقاتنا من ميزانيات ومشاريع من وزارة الاسكان ووزارة الداخلية والوزارات الحكومية الاخرى, لا علاقة بالنضال ونيل حقوقنا ,سنناضل ضد مخطط حريش وسنناضل من اجل اخذ حقوقنا كلها .

    اذا لا تريد وزارة الاسكان والوزارات الحكومية الأخرى منحنا حقنا من مشاريع التطوير والميزانيات فلا لزوم بها, هم لا يفعلوا لنا معروفاً, هذا حق لنا وشرعي سنناضل حتى اخر رمق لنا بوحدة نضالنا ووحدة الصف .

    رؤساء السلطات المحلية العربية في منطقة وادي عارة وبدعم جماهيرها موحدة برأي واحد وقوي ونضال شعبي حتى الغاء فكرة اقامة مدينة حريش لليهود المتزمتين.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. فتلوا عضلاتكم وكشفوا عن انيابكم ,قد حان وقت المواجهه ,أرونا قوتكم بالمواجهه ,لنرى ان كنتم حقيقيون !؟
      استنتاجي كان صحيح عندما قلت انها ليست الا مناقصه(لبيع الضمائر),فان كانت ضمائركم لا تباع, فنحن سنحمي ظهوركم والله في عون العبد ما دام العبد بعون اخيه.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.