• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    انا واسطتي قوية بشتغل وين بدي

    الواسطة او المحسوبية، قد تختلف المسميات لهذه الظاهرة وقد يعتبرها الاخرين امر ايجابي والبعض يراها سلبي، انها بمثابة اعطاء حق لاشخاص لا يستحقونه بينما هناك من هو احق بذلك.
    هذه الظاهرة لا تعرف لغة الشهادات او الخبرات او الدورات العلمية او العملية لكنها تعرف لغة واحدة فقط، هي لغة الواسطات والمحسوبيات.
    هناك من يراها حق فـ”الي عنده واسطة لي ما يستعملها”.. على قول البعض او على قول اخر “انا واسطتي قوية بشتغل وين بدي”..

    والبعض الاخر يلوم ويشتكي اصحاب العمل او المصالح الذين يسمحون بتفشي هذه الظاهرة “المقيتة” بل وينددون امر الوساطة متعللين بانهم احق من غيرهم بالعمل على سبيل المثال لامتلاكهم خبرة وشهادات اعلى.

    بين مؤيد ومعارض
    هل تتوانى عن استعمال “الوساطة” ام تعتبرها اعطاء حق لأشخاص لا يستحقونه؟؟

    2

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.