• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    طلاب كفر قرع والقرى المجاورة في بيت رئيس الدولة

    طلاب كفر قرع, أم الفحم, باقة الغربية, زيمر, عارة عرعرة, مشيرفة وكفر برا يحلون ضيوفا على بيت رئيس الدولة شمعون بيرس مساء الأربعاء بمبادرة الأولى من نوعها وتحت رعاية الناشطة الجماهيرية والاجتماعية مها مصالحة, إبنة كفر قرع, ضمن نشاطها الدبلوماسي في بيت رئيس الدولة في القدس, وبإطار مشرف للمدرسة القطرية الأهلية عتيد أم الفحم ضمن حلقة النقاش الأدبي على شرف رئيس الدولة والتي أقيمت هذا الشهر بتوجيه الأديب الإسرائيلى ايلي عمير, وقد رافق رئيس الدولة حول الطاولة المستديرة كل من السادة ألأدباء: البروفيسور نعيم عرايدي والدكتور فاروق مواسي والشاعرة نداء خوري والشاعر العبري الناطق بالعربية روني سوميك , كما وحضر اللقاء طلاب عرب ممثلين عن قرى المثلث من كلية عتيد الاهلية, طلاب من القرى الدرزية وطلاب يهود من المدارس الثانوية طبعا. كما شارك في اللقاء لفيف من الأدباء, الشعراء والكتاب من كلا الشعبين العربي واليهودي.

    بدأت الأمسية الدراسية بكلمة لرئيس الدولة شملت دراسة مقارنة واضحة بين الأدب العربي والأدب العبري في عدة نواحي, ثم طرحت أسئلة مثيرة للجدل للكتاب العرب والكتاب اليهود حول أوجه الشبه والاختلاف بين اللغتين على منحى القواعد واللغة المجردة, سعيا وراء وجود تشابه كبير بين اللغتين. تجدر الاشارة إلى أن القاسم المشترك الذي اجتمع حوله كل الأدباء هو كون اللغة العربية لغتهم الأم بالأساس حتى الأديب العبري بينهم. رافق الحوارات الأدبية الحان شرقية خليجية وأخرى فيروزية بصوت الفنانة لبنى سلامة.

    كما ورافق الطلاب الأساتذة زياد إغبارية وهشام محاجنة, مركزا التربية الاجتماعية والفعاليات الثقافية في المدرسة. وجدير بالذكر إلى أن الاختيار وقع على مدرسة عتيد الأهلية بسبب كونها تجمع في ثناياها طلاب ممثلين عن كل القرى والمدن في وادي عارة والمثلث, حتى يكون لنا تمثيلا مشرفا عن كل المثلث وليس رؤيا منحصرة في بلد واحد استنادا إلى الرؤيا القطرية.

    أبدى الطلاب في هذا اللقاء روحاً عالية من الإحترام لتاريخهم وحضارتهم وحافظوا على مستوى راق من الكبرياء والانضباط, وهم يستحقون كل الحب والفخر والاعتزاز لما يتمتعون به من ثقة في النفس والشخصية القوية, شكل الطلاب جزءا كبيرا من الجمهور واصغوا الى النقاشات بتمعن كبير.

    وفي تعقيب لها لموقع بقجة أكدت السيدة مها مصالحة مديرة قسم الثقافة في مجلس كفر قرع المحلي والمبادرة لهذه الزيارة انه لا محال وحتما فإن عربيتنا, لغة القران العظيم تفلح بطبيعة تاريخها أن تتربع على عرش اللغات اجمع, عمقاً وجمالاً , فكلما غصنا عميقاً في بحر اللغة العربية فزنا بلآلئ وسواسن بحرية أبعد من حدود السمع, لا منافس لعمق لغتنا. أضف إلى ذلك أن مثل هذه الفعاليات تسهم وبشكل جليل بصقل الهوية المجتمعية والذاتية الاجتماعية الضرورية لأبنائنا وهو هدف سامي.

    الدكتور سمير محاميد, مدير الكلية الأهلية عتيد, من جهته بارك المبادرة وحيى القيمين عليها ودعمها بعزم وتقدير وأسرد : “نعتز بطلابنا الذين ابدوا روعة في تمثيل بلدانهم في المضامين والتواجد المشرف بين صفوف جمهور المؤتمر, نعزم على تقوية سيادة العقل والتحصيل إلى جانب سيادة الشخصية إيمانا منا بان القيادية والامتياز هما شقي المعادلة السحرية لخريج الأهلية”.

    الأساتذة زياد إغبارية وهشام محاجنة والذين رافقوا الزيارة واشرفوا على كل التنظيمات التي لولاها ما رأت الزيارة نور النجاح عقبوا قائلين: “نثق بقدرات طلابنا على مواجهة أصعب الأسئلة دون إعداد وتوجيه مسبقين, لأننا نعمل على بناء شخصية الطالب الناقد لا الطالب الملقن”.

    مها مصالحه

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. والله وعملتولوا قيمه لهالرئيس يا طلابنا ,يا بناة المستقبل .
      انتم زهور الحديقه العربيه ,احطتموه وجعلتم صورته جميله بالرغم من قباحة اعماله.
      هل يا ترى سيتذكر الاحترام الذي لقمتموه اياه ؟ يا ريت لو يستيقظ ضميره ,لانه على درايةٍ تامه ان شعبنا ِقََيمُهُ عاليه للابد وسنبقى على كل حال افضل .

    2. wallah kol ala7traam llo5t maha raf3a rasnaaa 3la toool y3teke alf alf alf 3afyeee mbyda wgihnee kodam al3alm oraf3a ras kofor kree3 ben alkora

    3. يا ريت واحد من هؤلاء الطلاب اللي شاركوا في الزيارة يحكيلنا عن انطباعاته ومشاعره في هذا اللقاء وشو كان هذا بالنسبة له…!!!

    4. السلام عليكم…كل الاحترام الك يا عضو شاس وانا بضم صوتي لصوتك بس مش بكلشي ولشو امكيفي على حالك يا اخت مها احنا قرعوية شامتنا مرفوعة وما بدنا حدا يوطيها بزيارة ما الها معنا متل هاي

    5. اخي رقم 4 طالب قرعاوي يهمني اكثر ان اسمع راي الرئيس على شاشة التلفاز الاسرائيلي ليراه ويسمعه الشعب اليهودي باكمله ,هل يا ترى سيحكي حقيقه القيم التي لقيها في ابناءنا والتي يتجاهلها رغم ما راته عيناه .
      لم اسمع كلمه واحده لا بالتلفاز ولا بالراديو ولا بالصحافه حتى . مطنشينا السؤال وِلا مطنشين الرئيس الي عملنالو قيمه؟

    6. لرقم 5 .. ألا يكفي بأنك تتعلم بتل ابيب!؟ المدينة العدو لـعكا / رام الله / غزة ؟!؟!

    7. وشو الغلط اخي رقم7 ..!! ان اتعلم في تل ابيب والا في القدس والا في جنين والا قي المانيا شو بتفرق, مش مهم المكان ” اطلبوا العلم ولو في الصين “, المهم انو بتعلم وبتثقف وبهذا قوتنا وهيك بنثبت حالنا.. والعلم اقوى سلاح بنحارب فيه احنا الاقلية…وأكيد اخي بتعرف المستعمر بكل مكان بهجر العلماء والادمغة المخترعة والمبدعة من بلادهم لأنو بخاف منهم…ومين بيستفيد منهم؟! الجواب: دول العالم الغربي المتحضر… واحنا بنخسرهم..!!

    8. هسا اعملت الزيارة انها خيانه انو الي راحو صاروا خونه ؟؟؟ طيب مهوي الاسلام مقلش نتخبا من عدونا ونضل ورا الابواب قاعدين ومنسب عليه عالفاضي لازم نقرب ونعرف عدونا .. يعني اذا راحو عندو معناها خلص

    9. ل 8 .. الغلط يا اختي انه بيحكي على الاخت مها مصالحة بسبب تصافحها لرئيس الدولة ونسي انه ربما يوما من الايام ان يصافح رئيس الدولة او احدى وزرائه في جامعة تل ابيب , ونسي ايضا انه يذهب لسماع خطابات نتنياهو وتحريضاته على الدول (المعادية لاسرائيل) كما يسمونها – من جامعة تل ابيب ! القصد هنا اريد ان اوصل اذا اراد شخص ان ينتقد فلينتقد انتقاد يلائم شخصيته!!

    10. يا اخوتي القراعنة خلي نقاشكم موضوعي…مين جاب سيرة الخيانة والا المصافحة…القصة وما فيها انو هاي الزيارة ما بتأخر ولا بتقدم, يعني ما رايحة تغير من اوضاعنا..لا رايحة تعطينا مساواة في الحقوق مع جيرانا…ولا رايحة تعلي مراتبنا ..خليها على الله..

    11. انا اليوم عتبي على مراقب التعليقات ! يبدو انا وانت لن نتفاهم , يوجد الكثير من تعليقاتي تتم حذفها وانا لا اعرف السبب مع انني اعقب بصورة ممتازة ولا (أخدش للحياء) ولا (اسب احدا) .. لكن يبدو المشكلة بيني وبينك ايها المراقب!!! لعل وعسى ان تفك عني وتنشر تعليقاتي .

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.