• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    سيدي الزوج، هل تقبل بالجلوس في المنزل؟

    يوما بعد يوم، تتغير الكثير من الأشياء في حياتنا. أزياؤنا، هواياتنا، أحلامنا وطريقة تفكيرنا ونظرتنا للأمور أيضا. فقبل سنوات من الآن كان عمل المرأة مثارا للجدل، باعتباره ظاهرة غربية على الأسرة. فالرجل كان المعيل الوحيد، والمرأة كان مكانها الطبيعي هو المنزل. لكن المرأة تمردت على هذا الوضع واقتحمت ميدان العمل، وسنة بعد سنة اكتسحت كل الأعمال التي كانت محصورة على الرجال ولم يكن متوقعا أن تتمكن المرأة من القيام بها.
    لكنها اجتهدت في فرض خياراتها حتى تحولت إلى مكتسب لا يمكن التراجع عنه.

    وفي الحاضر أصبح عمل المرأة بالنسبة للكثير من الأسر أمرا مهما للغاية، بسبب كثرة التكاليف وارتفاع الأسعار. لا بل تحول الاعتماد عليها كليا في بعض الأحيان التي لا يجد فيها الرجل عملا، أو يفقده لظروف ما. وإذا كان بعض الرجال يتقبلون ببساطة جلوسهم في المنزل والقيام بأشغاله ورعاية الأطفال، فإن غيرهم لا يتقبل هذا الأمر مهما كانت الظروف.

    فهل تسعدين بخروجك للعمل وجلوس زوجك في المنزل للقيام بأشغاله ورعاية الأطفال؟. وماذا عنك سيدي الزوج هل تقبل بالجلوس في المنزل؟

    0

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.