إفتتاح معرض “نجوم صغيرة” في أم الفحم

من إياد إغبارية

تاريخ النشر: 27/06/22 | 8:39

تحت إشراف قسم الشبيبة للمركز الجماهيري في بلدية أم الفحم تم يوم الخميس الماضي إفتتاح معرض فني لأعمال الطلاب المشاركين في دورات الفنون ضمن برنامج “تحديات”، وهي دورة فنية إمتدت على مدار أربعة أشهر أقيمت في عدد من المدارس الإبتدائية: إبن خلدون، الأخوة، قحاوش، عمر بن الخطاب والفارابي، وقد تم خلال الدورة إشراك الطلاب في ورشات فنية في مجال الرسم والأشغال اليدوية والحياكة والتطريز الفني. وتنظيم حفل لتكريم الطلاب وبحضور أهالي الطلاب وذلك بهدف الإطلاع على آخر أعمالهم وإنتاجاتهم وأيضاً لتكريمهم على جهودهم وأعمالهم التي تم عرضها في ذات اليوم تحت عنوان “نجوم صغيرة”.في البداية تم قص شريط إفتتاح مرض أعمال الطلاب “نجوم صغيرة” ودخل الأهالي والزائرين للإطلاع ومشاهدة أعمال الطلاب الفنية قام خلالها الطلاب بعمل جولة للأهالي والزوار وتقديم الشرح حول أعمالهم.

هدف هذه الفعالية هو تذويت أهمية الفعاليات اللامنهحية سيما وأنها تساهم في تطوير المجال الاجتماعي ورعاية المواهب وتطويرها وتشجيع الطلاب على تنمية وتطوير مواهبهم على المستوى العاطفي والحسي.إفتتح الحفل بكلمة باسم بلدية أم الفحم ألقها السيد وجدي حسن جميل – مسؤول ملف الثقافة والشباب: الذي أكد بدوره على أهمية التربية اللامنهجية وشدد على أهمية دمج جميع الطلاب في هذه الأطر اللامنهجية اليت تساهم في تطوير مهارات الطلاب وكذلك تساهم في توفير أطر لقضاء أوقات الطلاب بشكل مفيد وآمن.ثم كانت كلمة للمربي محمد أبو غزال – مدير مدرسة الأخوة الإبتدائية: أكد على أهمية هذه الدورات خاصة في إثراء الطلاب من الناحية الاجتماعية وهو بدوره كمدير لمدرسة شاركت في هذا البرنامج لاحظ مدى تعطش الطلاب لمثل هذه الفعاليات، وقدم شكره لقسم الشبيبة والمركز الجماهيري وبلدية أم الفحم على عملهم الدؤوب والمتواصل في خدمة شريحة الطلاب وبما يتلائم مع إحتياجات كل فئة.

ثم كانت كلمة للسيد رياض جمال محاميد – رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية: الذي أعرب عن سعادة لأهالي وتقديره لمستوى الأعمال التي أنتجها الطلاب مؤكداً على دعم اللجنة لهذه الفعاليات، وشكر جميع القائمين عليها.ثم كانت فقرة تكريم الطلاب المشاركين حيث قامت كل من المرشدة سينا العال وديما إغبارية بتوزيع شهادات التقدير وهدايا رمزية على طلابهن.وفي كلمة مع لسيدة هبة محاجنة – مديرة قسم الشبيبة قالت فيها: أننا اليوم نقف أمام معرض فني مميز وراقي لطلاب دورات الفنون وهو ثمرة جهود تمت ترجمتها للوحات فنية إبداعية، وقد سرني جداً مشاهدتي لمدى تفاعل الطلاب وتأثرهم في هذا الموقف الذي يعرضون فيه أعمالهم وإنتاجاتهم الفنية أمام أهاليهم والزائرين للمعرض وقد لاحظت في عيونهم البريق والتعطش لمثل هذه الفعاليات التي تساعدهم على إظهار وتطوير طاقاتهم الكامنة ومساندتهم في الإستمرار في هذا المجال، يسعدنا أننا اليوم نجحنا في إدخال البهجة الكبيرة لقلوب الطلاب والشعور بالفخر للأهالي والحضور، ونحن مستمرون في تقديم الخدمات والأطر الجديدة والفريدة التي تخدم طلابنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة