الشبيبة الطلابية الشيوعية تطلق حملة لدعم النقب

تاريخ النشر: 05/02/22 | 19:02

قامت الشبيبة الشيوعية بالتعاون مع الجبهات الطلابية وبالتنسيق مع الجبهة الطلابية في جامعة بئر السبع، السبت، بتنظيم زيارة تضامنية للنقب، تضامنا مع أهالي النقب، ضد الهجمة السلطوية لاقتلاعهم من أراضيهم وبيوتهم وقراهم وضد حملة الاعتقالات والملاحقات.وانطلقت حافلة مليئة برفاق ونشطاء الشبيبة الشيوعية لتصل إلى قرية سعوة الأطرش، التي تواجه في الأسابيع الأخيرة جرائم مكثفة من تجريف الأراضي وتحريشها بهدف المصادرة والتهجير.واستضاف أهل القرية رفاق الشبيبة الشيوعية وألقى نشطاء من أهالي القرية كلمات حول قضية النقب وقضية القرية و المخططات السلطوية التي تستهدف القرية وأراضيها وأهلها.
وتحدث خلال اللقاء، النائب السابق جمعة الزبارقة، مُركّز لجنة التوجيه العليا لعرب النقب المنبثقة عن لجنة المتابعة، وتحدث أيضًا النائب السابق عن الجبهة وعضو لجنة التوجيه، يوسف العطاونة. وتواجد أيضًا رئيس مجلس القيصوم الاقليمي، السيد سلامة الأطرش.وخلال الزيارة نظم رفاق الشبيبة الشيوعية فعاليات ثقافية مع أطفال القرية.ومن ثم انتقلت الزيارة إلى قرية البقيعة مسلوبة الاعتراف، التي تعرضت هذا الأسبوع إلى حملة أخرى من هدم البيوت والتهجير، وقام رفاق الشبيبة الشيوعية والجبهات الطلابية ببناء خيمة تضامنية، لتكون مركزًا لاستقبال المتضامنين.ويذكر أن هذا النشاط، هو النشاط الأول ضمن حملة تضامنية ونضالية واسعة وممتدة تطلقها الشبيبة الشيوعية مع قضية النقب ولمواجهة مخططات المصادرة والتهجير، والتي ستتضمن سلسلة من الوفود الشعبية والطلابية من البلدان والقرى والجامعات في أنحاء البلاد. وتختم الحملة في شهر آذار بمخيم تطوعي في النقب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة