دورة كتابة إبداعيّة بإعدادية السلام جسر الزرقاء

تاريخ النشر: 21/12/21 | 21:03

ضمن خُطّةٍ مُمَنهجة لطاقم اللّغة العربيّة في إعداديّة السّلام وبالتّعاون مع مديرة المكتبة العامّة السّيدة إيناس برّيّة تمَّ اليوم اختتام دورة الكتابة الأدبيّة الإبداعيّة لطُلاب إعداديّة السّلام وذلك ضمن مشروع الكتابة الإبداعيّة وذلك في سبيل تنشئة جيلٍ قارئٍ كاتبٍ وأديبٍ.تهدَف الدّورة إلى تشجيع الكتابة الإبداعيّة والأدبيّة في أوساط طلبة السّلام، وتسليط الضوء على المواهب الأدبيّة الصّاعدة، رعايتها، تطويرها ودعمها؛ وتعزيز مكانة اللّغة العربيّة وحضورها في نفوس الطُّلاب، ورفع الحِسّ والذوق الأدبيّ لديهم.الدورة اشتملت على مجموعة لقاءات ومحاضرات إرشاديّة في المكتبة العامّة لطُلاب الصفوف السّابعة في الكتابة الإبداعيّة السّليمة القويمة، حيثُ قام الأديب سُهيل عيساويّ بمُرافقة الأُدباء الصّغار طيلة لقاءات الدّورة وعلّمهم كيفيّة الإبداع عند كتابة خواطر، مقالات وقصص أدبيّة؛ كما قام الطُّلاب بتأليف قصّة إبداعيّة سيتمُّ قريبًا إصدارها في كِتابٍ يُوزّع على المكاتب والمدارس وهو نَتاج عملهم في هذه الدّورة.قام مُدير المدرسة السّيد بهاء الدّين جُربان، وأمينة المكتبة السّيدة إيناس برِّيّة والأديب سُهيل عيساويّ ومُعلّمة اللّغة العربيّة آلاء نعيرات بتكريم الأُدباء الصّغار بحفلٍ متواضعٍ في المكتبة العامّة.شكر مُدير المدرسة مُديرة المكتبة العامّة في البلدة ، والتي بدورها احتضنت لقاءات الدّورة في مكتبة السّلام، واستضافت الطُلاب والأدباء في حضن المكتبة وقامت بتهيئة الظروف المناسبة لهُم لبلوغ الغاية المرجوّة. وشَكَر الأديب سُهيل عيساويّ ومُعلّمة اللّغة العربيّة الذين رافقوا الطُّلاب طيلة لقاءات الدّورة وقدّموا لهم الدّعم، الإرشاد والاحتواء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة