ندوة بجامعة تل أبيب لطلاب ثانوية كفرقاسم

تاريخ النشر: 24/11/21 | 9:02

تحت عنوان “اللغة والحضارة العربيّة، ظواهر وتحدّيات” قامت مجموعة من طلّاب طبقة الثواني عشر من المدرسة الثانويّة الشاملة بزيارة إلى جامعة تل أبيب تلبيةً للدعوة الّتي وجّهها قسم الدراسات العربيّة والإسلاميّة في الجامعة إلى المدارس في منطقة المركز. رافق الطلّاب من الثانويّة الشاملة قسم من مدرّسي اللغة العربيّة في المدرسة، محمود صرصور، ازدهار ناشف، مفلح أبو جابر، سيرين بدوي، فداء عامر. وقد استقبل الطلّاب في الجامعة طاقم قسم اللغة العربيّة، وقد شملت الندوة أو الاحتفال بعض الشروحات السريعة من قٍبل الطاقم تضمّنت أهميّة اللغة العربيّة بشكل عام وفي ترسيخ الهويّة العربيّة في البلاد بشكل خاصّ، كذلك استمع الطلّاب إلى محاضرتيْن، تحدّثت إحداهما عن دوْر اللغة العربيّة وعلماء المسلمين في الحضارة الأوروبيّة وكيف تمّ نقل معظم الدراسات والأبحاث الاسلاميّة في العصور الوسطى على يد الأوروبيّين وأثر ذلك على اوروبا الحديثة، وتناولت المحاضرة الثانية الأدب الفلسطينيّ في الداخل وفي الشتات ودوْره في ترسيخ القضيّة الفلسطينيّة من خلال تسليط الضوء عليها في الأدب والشعر. بعد ذلك كانت هنالك بعض المّداخلات الشعريّة والخواطر الأدبيّة من قِبل الطلّاب والّذين كانوا قد أعدّوا ذلك مُسبقًا. في نهاية الحفل قدّم رئيس قسم دراسات اللغة العربيّة في الجامعة البروفيسور جريس خوري شكره وامتنانه للطلّاب والمدارس الّتي شاركت في هذا اليوم، وأثنى على معلّمي اللغة العربيّة الّذين لا يألون جهدًا في سبيل القيام بهذه اللغة العظيمة، راجيًا أن يلتحق العدد الكبير من الطلّاب في ركب دراسة العربيّة في جامعة تل أبيب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

تمّ اكتشاف مانع للإعلانات

فضلاً قم بإلغاء مانع الإعلانات حتى تتمكن من تصفّح موقع بقجة