• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    كفرقرع: مشروع فصل النفايات، نحو إعادة التدوير وتقليل التلوث البيئي

    ترقى الامم برُقي سُلوك أبنائها وسكان بلدانها، لا تُفرض الاخلاق فرضاً على الفرد، بل يُذوتها الانسان حباً ورغبةً بالإرتقاء نحو الافضل، فكم بالحري حين يكون الحديث عن اليات لتجذير ثقافة بيئية صحية سليمة في ظل الازمة العالمية للنفايات والتي صنعت منها مشكلة عالمية، حيث أن النفايات بتراكم وتزايد بالغ الأثر والعواقب من حيث الضرر البيئي.
    ولأن مصلحة المواطن، صحته ورفاهية البيئة التي يقطن فيها تهمنا وتعتبر غايتنا الاساسية، فقد تم التعاقد مع شركة “تمير-תמיר” بُغية التقدم بمشروع فصل القمامة وفرزها حسب نوعيتها حفاظاً منا على البيئة، يُعتبر هذا المشروع ريادياً وطلائعياً في بلدتنا كفر قرع والذي من خلاله يتم فصل أنواع النفايات كجزء ولبنة اساسية في عمليات إعادة التدوير نحو الحفاظ على البيئة ومحاولة انقاذ المواد في البلاد والعالم.
    سياسة المجلس المحلي تتطلع للحفاظ على البيئة في الاحياء والشوارع والمؤسسات نحو رؤيا التمدن العصرية المتطورة والتي تضع في محط اهتمامها وعلى رأس سلم اولوياتها الحفاظ على البيئة نحو مجتمع صحي ينعم ببيئة صحية سليمة مع الاخذ بعين الاعتبار عملية التدوير في البيئة واعادة إستعمال المواد وتفكيكها وتحويلها لمواد خام لصناعة المواد منها من جديد نحو اعادة التدوير.
    نحن بحاجة اليك اخي المواطن واليك اختي المواطنة من اجل إنجاح هذا المشروع والتعاون البنّاء معنا للإستعمال السليم والصحيح للعبوات والحاويات المُصنفة حسب الالوان ولكل لون دلالة على المواد التي يسمح بإدخالها فيه.
    عزيزي المواطن سننطلق في هذه الأيام بحملة إعلامية , توعية وارشاد لتكون مفتاحا ودليلاً للعبوات والمواد التي يتوجب علينا ان نلقيها في كل عبوة:
    الحاوية البنفسجية: نضع فيها العبوات الزجاجية.
    الحاوية البرتقالية: جميع العبوات البلاستيكية الخاصة بالأغذية، عبوات المسليات، كرتين العصير والمشروبات والعلب المعدنية.
    معاً نُقلص حجم النفايات التي تذهب للدفن وتضر البيئة ونزيد حجم اعادة التدوير!! كونوا أنتم التغيير الذي نرجوه في هذه القضية.

    مع فائق الاحترام،
    المحامي فراس احمد بدحي
    رئيس مجلس كفر قرع المحلي
    اب، 2021

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.