• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مجلس كفرقرع: أوقفوا تخريب الممتلكات العامة

    دعت ادارة مجلس محلي كفرقرع جميع القرعاويين إلى الاتحاد والتعاون لمنع استمرار التعدي على الممتلكات العامة تعبيرا لغضبهم لما يحدث في القدس وغزة. وجاء في البيان الذي اصدرته ادارة المجلس المحلي على ضوء ردود الفعل الغاضبة التي قام بها بعض الشباب الذين اعتدوا على الممتلكات العامة في مدخل البلدة تعبيرا لغضبهم على استمرار الاعتداءات على القدس الشريف والمسجد الأقصى والقصف المستمر على غزة “وإننا في هذه الأوقات التي نمر بها جميعا، ونحن نؤكد على حق المواطنين في التعبير عن آرائهم ومعتقداتهم بالطرق السلمية والوسائل القانونية ندعو جميع القرعاويين بوقف التعدي على الممتلكات العامة ، ولنعبر عن غضبنا بطرق حضارية والتي اعتادت كفرقرع ان تظهر بها ، بالرغم من المشاعر الجياشة في ظل استمرار الاعتداءات والانتهاكات على المسجد الأقصى والقدس الشريف وقتل المدنيين في غزة.نعود ونكرر ان الاعتداء على المال العام والممتلكات يتنافى مع شرع الله ومبادئ الدين والاخلاق ويمس اولا بنا كمواطنين بهذا البلد.كما وندعو المشاركين والمنظمين الى تحمل المسؤولية ومنع مثل هذه الاعمال المخله بالنظام وبالممتلكات العامة رغم مشاعر الغضب الجياشيه حول الاحداث الاخيره “.

    من ابراهيم ابوعطا

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. هاي همجية مش وطنية.شباب ضآلة. الحق على الأهل. اصلأ الأهل بهم تربية.

    2. هسه هاي الوطنيه ما شاء الله عن هالشباب هاذول زعران بدهم يتسلوا
      يعني ولعتوا النار حليتوا المشكله عن جد مسخره
      روحوا دافعوا عالاقصى هناك في ارض الاقصى !!
      الرجاء النشر

    3. مين هذول الشباب اصلا؟ نفسي افهم..
      شو هدف تخريب الشوارع والاشارات الضوئية؟
      لشو الهمجية؟!

    4. يعني الي كانوا يحرقوا ويخربوا هم شيوخ . عملوا هيك مشان الاقصى عن دافع ديني
      ؟ بكفي عنف وهمجنة . لازم المظاهرة تكون سلمية . بدون تخريب وعنف

    5. وما لكم بشعوب واجيال مضطهده ومهمشه لم تعش يوم كرامه وانتماء ..
      الشعوب المرهفه التي ترعرعت على حقوقها الاساسيه وانبثقت من اصول تحترم انسانيتها وذات الوعي هي من تتظاهر بتحضر وسلم ..
      اما الشعوب المعنفه المقهوره على جميع الاصعده تعبر بذات الاليه وهي العنف .

    6. كلامك صحيح
      نعم للحريه
      وكفى استبداد وغطرسة
      المجلس والحكومه لخدمه الشعب

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.