• من ابداعات عطا الله شاهين

    صدى امرأة آتٍ من العدم أوقف تفكير عقلي.. عطا الله شاهين حين كنت سائرا بين حدود المجرات، خيل لي...

    جيلان والذئب // بقلم الكاتبة جميلة شحادة

    لمحَتْه من بعيد؛ يقف في الطريق التي تجُرُّ خطواتها فيها الى مكان عملها. بدا لها صغيرا جدا، لا يتعدى...

    حين أتأمّل الحياة ما بعد الموت..

    عطا الله شاهين لطالما ظل الموت نقيض الحياة، ولهذا اهتممت منذ وعيي على هذه الدنيا بفلسفة الموت الحياة ما...

    سألتزم الصمت

    سألتزم الصمت. لا لأني لستُ قادرا على الردّ، ولا لأني مخطئٌ، لا غباءً مني ولا هو الخمول، بل لأني...

    لا تشته ما لغيرِكَ

    قصّة للأطفال بفلم : زهير دعيم كم تمنّى رئيف أن يكون لديه حاسوب يُعينه في دراسته ، ويملأ من...

    وماذا بعد الاغلاق؟! لا ضير في قليل من المسؤولية !

    بقلم : جنان مناع إغلاق ثم فتح ثم إغلاق ثم فتح!! والنتيجة ذاتها! هذا الأمر تماما مثل لعبة القط...

    لم تغْرِني تلك المرأة للفرار من العدم../حين شيطنني العدم بعدمه..

    لم تغْرِني تلك المرأة للفرار من العدم عطا الله شاهين قابع منذ زمن في العدم.. هربتُ من مآسي الحياة.....

    حين انجذبتُ صوبها من العدم/حين أخرجني جمَالها من العدم/امرأة خارجة من العدم

    حين انجذبتُ صوبها من العدم عطا الله شاهين منذ زمن تعبتُ من الحياة في وجودٍ لم يعد يشكل هوسا...

    كأن الإمارات هي اللقاح

    زهير دعيم أتساءل : لماذا الإغلاق العامّ سيكون بعد أسبوع.. لماذا لا يبدأ منذ اليوم ؟ لماذا التريّث والوبأ...

    “عَ بالي طُلّ” للأطفال …

    زهير دعيم يا أحلى اسم بِكْتابي يا ورد وفُلّ يا زهر التلّ والوادي عَ بالي طُلّ اغمرني بحُبّك بزيادي...

    ليتني أستطيع الهروبَ منكِ إليكِ../ذاكرتي لم تحتفظ أنوثتها../النّوْمُ على شفراتِ العدمِ../أوقفتُ الحُلْمَ في منتصفِ المشهد….

    ليتني أستطيع الهروبَ منكِ إليكِ.. عطا الله شاهين انسللْتُ منك خلسةً دون أن تلمحيني، لكنني لم أستطع الهروبَ لمسافة...

    قصة قديمة1 بين الحقيقة والاسطورة !

    .. بين جامع فركوط وجامع البلوط 1.. الأتراك_في_زمورة : لم يتوغل الاتراك في جبال الجزائر إلا بعد ” تمرد...

    نريد اجوبة شافية

    زهير دعيم الحيّرة تعُشّش في كلّ مكان من بلادنا الصغيرة . والأسئلة المشروعة تتطاير في كلّ تلّ ورابية ووادٍ...

    أدنو من جسَدِكِ باحثاً عن الدّفءِ /الحُبّ لا يأتي هكذا من أول لقاء/صمتها كان كل الحكاية / عُزلةُ..

    أدنو من جسَدِكِ باحثاً عن الدّفءِ.. عطا الله شاهين كعاشق أول لكِ قلتُ لك أمام نافذة زجاجها مكسّر، أرتجف...

    هروبي إلى اللامكان من حُبّكِ يبقى بلا معنى. /الخطو على أشواك كورونا..

    هروبي إلى اللامكان من حُبّكِ يبقى بلا معنى. عطا الله شاهين في هروبي من حبك إلى اللامكان أراه يفشل...

    أضحى العالم رمزورًا

    زهير دعيم رغم تفاؤلي… رغم إيماني ورجائي ، فأحيانًا أشعر – وأنا أرى الكون من حولنا مشفىً واحدًا كبيرًا...

    المتسوّلون ومفارق الطُّرق

    زهير دعيم ما أجمل العطاء ! ما أجمل أن نُعطيَ من قلوبنا ! فالعطاء من القلب فيه لَذّة وله...

    المجهود، القدر والقطة سوشي

    * يوميات المجهود الكبير في تعليق لأحد أصدقائي على الفيسبوك على إحدى كتاباتي، كتب لي منذ فترة كلمات شكر...

    بين وبينكِ همسات عتاب/حين تعكسني مرايا الكون بلا وعيي/امرأة تحت المطر ..

    بين وبينكِ همسات عتاب عطا الله شاهين أضطررتُ تحت رغبتك أن أصغي جيدا لهمسات عتابك، على الرغم من أنني...

    كيف أودعك أخي فرح

    بقلم نادر ابو تامر ما زال صوتك في أذني وأنت في الطريق إلى عملية قسطرة طفيفة ظهيرة اليوم. قلت...