• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    وفاة الأكاديمية الشابة غيداء ابراهيم من ديرحنا

    فُجعت بلدة ديرحنا، اليوم الثلاثاء، بنبأ وفاة طالبة العلم الشابة غيداء ابراهيم في العشرينات من العمر بعد معاناة من مرض عضال.
    وجاء في بيان نعي المرحومة:”بسم الله الرحمن الرحيم “كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۖ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ ۗ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ” صدق الله العظيم.
    ننعى لكم وفاة المرحومة الشابة طالبة العلم غيداء شفيع ابراهيم ، داعين الله ان يتغمدها بواسع رحمته وان يسكنها فسيح جناته وأن يلهم اهلها وذويها الصبر والسلوان”.

    خاضت معركة صعبة مع المرض الخبيث والمسمى بالسرطان، غيداء التي اطلقت من غرفة علاجها الكيماوي مشروع ” في امل” لمساعدة مرضى السرطان وكانت تدير هذا المشروع وهي في الرمق الاخير .
    غيداء كانت قائدة في العمل الطلابي الجامعي صاحبة مشاريع كثيرة كانت سباقة في الميادين خدمة للطلاب الجامعيين وخاصة المقدسيين في الجامعة العبرية، غيداء التي انشأت المشاريع في بلدة ديرحنا ومن اهمها مشروع محاربة العنف والجريمة، غيداء التي تركت مشاريع في طورها ولم تنجزها بعد بسبب مرضها ، غيداء التي عرفت رسالتها من الحياة وان الاخرة والجنة هي المقر واعدت لهذا اللقاء الكثير .

    إنا لله وإنا اليه راجعون

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. الله يرحمها ويجعل مثواها الجنه .انا لله وانا اليه راجعون. الله يصبر اهلها

    2. رحمها الله رحمة واسعة اللهم ألهم أهلها وذويها الصبر والسلوان وعوض على أهلها ومجتمعها كل خير أنا لله وانا اليه راجعون

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.