• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الأسير فتحي محمد محمود النجار يصارع المرض في سجون الاحتلال

    (1960م – 2020م)
    بقلم :- سامي إبراهيم فودة
    في حضرة القامات الشامخة جنرالات الصبر والصمود القابضين على الجمر والمتخندقه في قلاعها كالطود الشامخ, إنهم أسرانا البواسل الأبطال وأسيراتنا الماجدات القابعين في غياهب السجون وخلف زنازين الاحتلال الغاشم تنحني الهامات والرؤوس إجلالاً وإكباراً أمام عظمة صمودهم وتحمر الورود خجلاً من عظمة تضحياتهم, إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر.
    أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على أخطر حالات الأسرى المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال والذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للأمراض والموت البطيء ينهش في أجسادهم.
    والأسير المريض فتحي النجار ابن الثانية والخمسين ربيعاً هو أحد ضحايا الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها إدارة السجون بحقه والذي يعيش بين مطرقة المرض الذي يهدد حياته وسندان تجاهل الاحتلال لمعاناته, والقابع حالياً في (سجن النقب) والذي انضم إلى قائمة طويلة من اسماء المرضى في غياهب السجون ودياجيرها، وقد أنهى عامه الثامن عشر خلف القضبان ودخل عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي فهو يقضي حكماً بالسجن 30 عامًا أمضى منها 18 عامًا، ورفض الاحتلال الإفراج عنه ضمن صفقة وفاء الاحرار..
    علما بأن الأسير فتحي له شقيق أسير اسمه عمر من موليد 23 – أغسطس 1974 ومتزوج والمعتقل بتاريخ 22 – سبتمبر 2002م وذلك بتهمة مقاومة الاحتلال والقابع في سجن النقب وحكمت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في سجن عوفر غرب محافظة رام الله في الضفة الغربية 2-2-2005 بالسجن الفعلي لمدة 14 عاماً, وقد اعتقلا الأسيرين فتحي وعمر قبل اعتقالهم هذا بـ عامين ونصف..
    الأسير المريض:- فتحي محمد محمود النجار
    تاريخ الميلاد:- 10/1/1968م
    مكان الإقامة :- بلدة يطا في محافظة الخليل،
    الحالة الاجتماعية:- متزوج
    تاريخ الاعتقال:- 20-9-2002م
    مكان الاعتقال:- النقب
    التهمة الموجه إليه:- مقاومة الاحتلال
    الحكم:- 30 عامًا
    الحالة الصحية للأسير المريض:- فتحي النجار
    الأسير المريض النجار حالته الصحية أخذه بالتراجع نتيجة مماطلة إدارة سجن النقب في تقديم العلاج المناسب له, حيث بدأ منذ أربع أعوام يعاني من واوجاع متشتتة في منطقة البطن وأيضا مشاكل في الاسنان والنظر والركبتين ويتبول الدم كما يعاني من نزيف في الشرج وقد خضع سابقاً لعده عمليات جراحية منها إزالة الحصوة والدهنيات والفتاق في عام 2016, لكنها لم تؤدي الى تحسن وضعه الصحي الذي يزداد سوءًا يومًا بعد يوم..
    من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية والصليب الاحمر ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير المريض فتحي النجار للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون- الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة – الحرية كل الحرية لأسرانا وأسيراتنا الماجدات

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.