• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الأسير ناصر الشاويش يصارع المرض في سجون الاحتلال

    ( 1975م – 2020م)
    بقلم : سامي إبراهيم فودة
    إخوتي الأماجد أخواتي الماجدات رفاق دربي الصامدين الصابرين الثابتين المتمرسين في قلاع الأسر, أعزائي القراء أحبتي الأفاضل فما أنا بصدده اليوم هو تسليط الضوء على أخطر حالات الأسرى المصابين بالسرطان وأمراض القلب والفشل الكلوي والعظام والرئتين،والكبد،والأورام الخبيثة والربو والروماتيزم والمصابين بالرصاص والمعاقين والمشلولين وأمراض أخرى,
    فمنهم من قضى ومنهم من ينتظر” انهم أجسادٍ بالية وعظامٍ خاوية، وأشبه ما يُقال عنها إنها أعضاء بشرية منتهية صلاحيتها في سجون الاحتلال الإسرائيلي والذين يواجهون الموت البطيء وجميعهم يعانون من ظروف صحية كارثية ومأساوية واعتقاليه بالغة السوء والصعوبة نتيجة سياسة الإهمال الطبي.
    ويعتبر من أبرز وأشد حالات الأسرى الفلسطينيين المصابين مرضاً وأكثرهم تحملاً للألم على مدار الساعة في سجون الاحتلال والتي تستوجب علاجه والإفراج عنه لسوء وضعه الصحي هو برومو الأسير البطل القائد العام لكتائب شهداء الأقصى, ناصر الشاويش ابن الخمسة وأربعون ربيعاً, والقابع حالياً في سجن الرملة ويتنقل على كرسي متحرك يرافقها إهمال طبي ومماطلة واستهتار من قبل إدارة مصلحة السجون بحياته في تقديم العلاج اللازم له.
    فإن حاله كحال كل الأسرى في سجون الاحتلال الذين يعانون الويلات من سياسات الإدارة العنصرية التي تتعمد علاجهم بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض لتركه فريسة للمرض يفتك بجسده, وقد أنهى عامه الثامن عشر خلف القضبان ودخل عامه التاسع عشر على التوالي في سجون الاحتلال الاسرائيلي والذي يقضي حكماً بالسجن المؤبد أربع مرات..
    الأسير:- ناصر جمال موسى الشاويش “أبو خالد”
    تاريخ الميلاد:- 1975م
    مكان الإقامة :- بلدة عقابا غربي مدينة طوباس في شمال الضفة الغربية المحتلة
    الحالة الاجتماعية:- متزوج من الأخت المناضلة / مني الشاويش “أم خالد” وأب وله من الأبناء ولدين هم / خالد وهبه الله
    العائلة الكريمة:- تتكون عائلة الأسير ناصر من الوالدين وله من الإخوة أربعة بما فيهم الأسير ناصر وهم /عادل – خالد – والشهيد/ موسي- محمد أصغرهم سناً وله عدد من الأخوات.
    المؤهل العملي:- حصل على الثانوية العامة في المعتقل ويهوى كتابة الشعر ودراسة الأدب العربي من خلال الكتب داخل المعتقل حيث اصدر العديد من القصائد والكتابات الأدبية حول تجربة الحركة الأسيرة وتواصل ادارة السجون منعه من مواصلة دراسته الجامعية وتفرض عليه إدارة مصلحة السجون قيود وعقوبات تعسفية كجزء من سياسة الانتقام بسبب دوره ونشاطه الوطني قبل وخلال اعتقاله…
    تاريخ الاعتقال:- 2/6/2002م
    مكان الاعتقال:- سجن الرملة
    الحكم:- أربع مؤبدات
    التهمة الموجه إليه:- الانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى وتنفيذ عدة عمليات عسكرية أدت إلى مقتل وإصابة جنود للاحتلال،
    إجراء تعسفي وظالم: يمعن الاحتلال الصهيوني في مواصلة إجرامه بحق الأسير ناصر الشاويش بمنعة من رؤية اهلة بحجة “المنع الأمني” كما عوقب أكثر من مرة بالعزل الانفرادي رغم ظروفه الصحية السيئة،
    الحالة الصحية للأسير المريض:- ناصر الشاويش
    الأسير ناصر الشاويش والذي تراجع وضعه الصحي قبل عدة أعوام نتيجة معاناته من مشاكل صحية سابقة في الحوض والعمود الفقري ونقص حاد في فيتامين (D) لديه، أدى إلى هشاشة عظام، ونتيجة الرطوبة وأوضاع السجن والزنازين القاسية ، يشعر بآلام شديدة في الظهر والمفاصل,حيث تبين أن لديه كسراً في الحوض،وبعد مماطلة طويلة من الاحتلال أجريت له عملية جراحية في الحوض في مستشفى العفولة، وتم وضع بلاتين و3 براغي في منطقة الحوض، ولا يزال يعانى بين الحين والأخر من تداعيات تلك العملية وأنه لا يستطيع المسير ولا النهوض على قدميه ولا يستطيع قضاء حاجته، إلا بمساعدة أحد الأسرى ولم يقدم له العلاج ما أدى إلى تفاقم الأوجاع والإصابة بانتفاخ الرئتين.
    اعتقال الأسير البطل :- ناصر الشاويش
    قوات الاحتلال اعتقلت الأسير ناصر الشاويش والذي يعتبر من أبرز قادة كتائب شهداء الأقصى ومن المطلوبين والمطاردين والعاملين جنباً إلى جنب مع الشهيد القائد نايف أبو شرخ في نابلس, حيث شارك في التصدي لاقتحامات الاحتلال للأراضي الفلسطينية في بداية انتفاضة الأقصى وتعرض لأكثر من مرة لمحاولة اغتيال وخضع لتحقيق قاسٍ أثناء اعتقالة في اقبية التحقيق، بعد أن اتهمته مخابرات “الشين بيت” بالانتماء إلى كتائب شهداء الأقصى والمسؤولية عن تنفيذ عدة عمليات عسكرية أدت إلى مقتل وإصابة جنود للاحتلال،
    فعائلته فقدت شقيقه الشهيد موسى الشاويش عام1991،والذي كان يعمل ضمن صفوف كتائب القسّام، وانفجر به حزام ناسف وكان مهندساً للأحزمة في ذلك الوقت, بينما الأسير خالد اعتقل هو للمرة الأولى لعامين خلال الانتفاضة الأولى، ثم اعتقل للمرة الثانية لأربعة سنوات عام 1993م,وشقيقة محمد الشاويش كان مطارد في كتائب الاقصى اسرته قوات الاحتلال من مقاطعة اريحا بعد محاصرة المقاطعة عام 2005م حكم عليه بالسجن 12عام وتم الافراج عنه بعد ان أمضى مدة محكوميته..
    من على سطور مقالي أوجه ندائي إلى كافة المؤسسات والهيئات الدولية وخاصة منظمة الصحة العالمية ومنظمة أطباء بلا حدود بالتدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسير/ ناصر الشاويش للإفراج عنه لتقديم العلاج اللازم له خارج السجون..
    الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض السرطان والقلب والرئتين والفشل الكلوي والكبد، والأورام والربو والروماتيزم والشلل النصفي, وغيرها من الأمراض الفتاكة بالإنسان..

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.