• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ما الذي يعذب في الإنسان بعد موته.. النفس أم الجسد؟

    ما الذي يعذب في الإنسان بعد موته؟ الروح أم النفس أم الجسد؟ ورد هذا السؤال للدكتور علي جمعة، مفتي مصر السابق وعضو هيئة كبار العلماء. فأوضح أن الجسد وحده جماد، والنفس وحدها لا يمكن أن تتعذب، قائلًا أنه لو أصاب الجسد شيء من العذاب لا يشعر به إلا بالنفس، فلا يوجد جسد وحده يعذب لأنه لو عذب لن يشعر بشيء، لكن هناك جسد فيه نفس، وعذاب النفس بأن نؤلم الجسد فتشعر هي . ويضيف جمعة، في برنامجه والله أعلم المذاع على قناة سي بي سي الفضائية، أنه لذلك عندما وصف النبي عذاب أهل النار قال: ضرس الكافر فيها كجبل أحد، وقد فعل الله هذا حتى يتحمل الكافر العذاب الذي سيلقاه، ولكن يقول جمعة إن هذا لا يعني أن الله يريد أن يعذبنا عذابًا شديدا هكذا ولكنه يخوفنا به “ذَلِكَ يُخَوِّفُ اللَّهُ بِهِ عِبَادَهُ يَا عِبَادِ فَاتَّقُونِ” فالله رحيم، ودلالة ذلك حسبما يقول جمعة أنه، سبحانه تعالى، كبّر حجم الكافر في النار حتى لا يكون الألم مدمرا للغاية.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.