• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    لقاء إحتفالي لطلاب الأوائل بمشفى بوريا

    تكريمًا للموظفين وأبناءهم وبابتسامة عريضة على وجوههم المتحمسة المتأثرة وصل الأطفال المتحمسين لبداية دراستهم في الصف الأول مع ذويهم، يوم الأحد الماضي الى الأوديتوريوم في المركز الطبي باده – بوريا، للقاء احتفالي. منذ 11 عامًا تتم سنويًا في المركز الطبي نشاطات مميزة للموظفين وأبناءهم الذين سيباشرون سنتهم الدراسية الأولى في المدرسة. وذكرت منظمة الفعالية، تاجيل تسرفاتي – مديرة الارشاد في المركز الطبي، أنه هذا العام يوجد 102 من أبناء الموظفين الذين سيصعدون للصف الأول. وأشارت تاجيل الى أن عدد الأطفال ارتفع بصورة معتبرة، نتيجة توسيع دائرة الموظفين في المؤسسة التي تضم اليوم نحو 1200 موظف، وتؤكد “أطلقنا هذا التقليد الساحر قبل 11 سنة! كل سنة نلتقي ونضيف ونجدد ونوّسع النشاط. لأجل مفاجأة واسعاد الأطفال وأولياءهم”.في مطلع كلامه أكد د. ايرز أون – مدير المركز الطبي، وشمعون صباح المدير الاداري، ترحيبهم بالأطفال وأولياء أمورهم متمنين لهم سنة دراسية مثرية وناجحة.

    بعدها استمتع الأولاد من نشاطات بموضوعات العلوم – “عالِم يولد”، وفي الختام قدمت لكل طالب جديد هدية من قبل ادارة المركز الطبي ونقابات العمال (أطباء، ممرضون وممرضات، ادارة، طبابة، وأكاديميون). الهدية كانت عبارة عن بطاقات شراء لحقائب وقرطاسية أخرى استعدادًا للسنة الدراسية. الختام، أكدت يوفال كلينجر (ابنة تسفيكا – مدير التكنولوجيا في قسم نظم المعلومات)، أنها تنتظر بدء السنة الدراسية على أحر من الجمر لتبدأ ارتياد المدرسة والدراسة وبدء صناعة حلول وجرعات. ربما في المستقبل ستعود لتنضم للمركز الطبي كباحثة أو عالمة.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.