• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ما يحدث عند الصلاة على النبي عند قبور الأموات؟

    قال الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية المصرية، إن الصلاة والسلام على النبي -صلى الله عليه وسلم- كلها بركات ونفحات عظيمة للأحياء والأموات. وأوضح “عاشور” عبر البث المباشر بالصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤال: “هل يجوز الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم – عند قبر أمي ووهب ثوابها لها؟” ، أن الله سبحانه وتعالى يقبل الصلاة على النبي –صلى الله عليه وسلم- في كل وقت وعلى أي حال وأيًا كانت درجة إيمان من يُصلي على النبي –صلى الله عليه وسلم-، فقد أمرنا الله تعالى بها، في قوله تعالى: ” إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ ۚ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا” الآية 56 من سورة الأحزاب.
    وأضاف أنه ورد في الأثر أن هناك شخص ذهب لزيارة أمه في المقابر، فخطر له أن يُصلي على النبي -صلى الله عليه وسلم- ويهب ثوابها لأمه المتوفاه، بأن يقول: “اللهم صلي وسلم وبارك على سينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.. يارب تقبل مني ما قلته واجعل ثوابه صدقة على روح أمي”، فصلى على النبي -صلى الله عليه وسلم- عند قبر أمه عشر مرات ثم بدأ يدعو : يارب تقبل مني صلواتي على النبي -صلى الله عليه وسلم- واجعل ثوابها صدقة وثوابًا لروح أمي.
    وتابع: فألقى الله سبحانه وتعالى على فمه قول: “وعلى أهل الجبانة جميعًا” أي على كل أهل هذه المقابر جميعًا، فيقول إنه لما نام في هذه الليلة جاءته أمه بملابس زاهية في منامه، وخلفها ناس كثيرة، فلما سألها : من هؤلاء يا أمي، قالت : إنهم من يجاورونني في المقابر التي زرتني فيها، وصليت وسلمت على رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ووهبتها لهم جميعًا جاءوا كلهم فرحين بك، وبهذا الثواب الذي أوصلته إليهم.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.