• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    انطلاق الحملة الاعلانية من اجل سلامة عمال البناء

    انطلقت الهستدروت في هذه الايام بحملة اعلانية تشمل مواقع البناء في جميع أنحاء البلاد كجزء من جهودها للحفاظ على سلامة عمال البناء في البلاد. وفي إطار الحملة التي تهدف لرفع الوعي بين عمال البناء، التي ستستمر لعدة أسابيع ، سوف يصل 30 ممثلا من كافة فروع وألوية الهستدروت في البلاد إلى مواقع البناء للتحدث إلى العمال وتزويدهم بمواد ارشادية حفاظا على سلامتهم في العمل حيث تتضمن النشرات الارشادية اللغتين العبرية والعربية.
    وتأتي هذه الحملة بمبادرة رئيس الهستدروت أرنون بار ديفيد ، رئيس قسم التنظيم والألوية في الهستدروت آفي يحزقيل، المدير العام لقسم التنظيم والألوية في الهستدروت رافي سادان ، وبالتعاون مع نقابة عمال البناء والخشب في الهستدروت يتسحاق مويال .
    وبدأت الحملة في هذه الايام بمواقع البناء في تل أبيب (من المتوقع أن يتم اجراء تفتيش ورقابة في أكثر من 70 موقعًا في المدينة) وفي طبريا ايضا ,ورحوفوت وفي منطقة المثلث الشمالي ، وستستمر في جميع أنحاء البلاد وفقًا لخطة عمل منظمة لقسم التنظيم والألوية. وسيشمل كل فريق ارشادي ما بين 2-3 من موظفي الهستدروت ، الذين سيصلون إلى مواقع البناء في أوقات مختلفة من نهار العمل ، بدءًا من ساعات الصباح الباكر، وسيقومون بتوزيع مواد ارشادية على موظفي البناء مع سترة خاصة مضيئة . كما انه من المتوقع أن تزور الفرق حوالي 930 موقعا للبناء في البلاد ، وبالتحديد في المواقع الكبيرة التي تحتوي على رافعات وعدد كبير من العمال.
    هذا ويحتوي كتيب الارشاد، الذي سيتم توزيعه باللغتين العبرية والعربية ، على معلومات حول الحفاظ على السلامة ، بالإضافة إلى معلومات حول حقوق العمل للعاملين – على سبيل المثال ، جدول الرواتب الذي يجب على ارباب العمل دفعه لهم ، مخصصات التقاعد ، حقوق النقاهة ، مستحقات المرضية والإجازات، والتزام ارباب العمل بتوفير ظروف عمل ملائمة كتوفير مناطق ملائمة لتناول الطعام.
    كما ويحتوي الكتيب على تفاصيل حول كافة مراكز الاتصال بالهستدروت ، والتي يمكن للعمال التوجه اليها لطرح الأسئلة.
    وكان ممثلو الهستدروت قد وصولوا في الأسبوع الماضي ، في ساعات الصباح الباكر إلى المعابر الحدودية في يهودا والسامرة ووزعوا مواد إرشادية على العمال الذين كانوا في طريقهم إلى مواقع البناء في البلاد حيث سيستمر هذا النشاط في الفترة القريبة.
    وقال رئيس الهستدروت أرنون بار دافيد: “صرخنا وسنواصل الصراخ من أجل العمال حتى تتغير الإحصائيات المتعلقة بالإصابات والوفيات في اماكن العمل. نحن نعلم أنه يدور الحديث عن مهنة خطيرة ، لسوء الحظ. لكن لا يمكن أن تكون الإحصائيات هنا أعلى بكثير من الإحصائيات العالمية وبالمقارنة مع دول ال-OECD . لا يمكن أن يكون هكذا الامر على ارض الواقع. إنه جزء من الثقافة ، وهذا يجب تغييره “.
    وعن الحملة الاعلانية التي بدأت هذه الايام ، قال رئيس بار دافيد: ” أنا مؤمن جدًا بالعلاقات العامة ونشر الوعي بين العاملين والجمهور. قمنا بإجراء مسح شامل لكافة ورش العمل في البلاد بحسب المناطق الجغرافية ، في كل منطقة يوجد فرع للهستدروت وممثلين عن الهستدروت يدخلون الى ورشات البناء والعمل ويتحدثون إلى العمال حول انظمة السلامة وتعليمات الامان والسلامة ، ويُوزِعون عليهم نشرات ارشادية تتضمن تعليمات السلامة ويشرحون لهم أن الهستدروت تقف من ورائهم”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.