• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    لقاء جامعات فلسطينية حول علم الحاسوب

    استضافت الجامعة العربية الأمريكية الخبيران الدوليان في تقييم البرامج الأكاديمية والجودة العالمية البروفيسور جورجيوس دافالوس، والبروفيسور ميلتوس بيتريرس، من احدى الجامعات البريطانية، في لقاء علمي نظمه مكتب ايراسموس في فلسطين، بحضور ست جامعات فلسطينية، بهدف تقييم البرنامج الأكاديمي في تخصصات الهندسة وعلم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات في الجامعتين العربية الأمريكية والقدس كنموذج.وأشار رئيس اللجنة التطويرية في الجامعة العربية الأمريكية الأستاذ الدكتور محمد آسيا أن الجامعة تسعى من خلال الورشة العلمية، الوصول إلى أعلى معايير الجودة، وأفضل البرامج الأكاديمية، وهذا ما تم الإشارة إليه من قبل الخبيران الدوليان، اللذان أكدا أن الجامعة العربية الأمريكية تمتلك برامج أكاديمية عالمية وعلمية وذات جودة عالية، والمحصلات العلمية والعملية في الجامعة العربية الأمريكية تتماشى مع متطلبات الأسواق المحلية والعربية والدولية. وأضاف، أن الهدف الآخر من اللقاء الإطلاع على البرامج العالمية ومعايير الجودة في جامعات الاتحاد الأوروبي، والتعرف على متطلبات السوق العالمي الحديث، ونقل هذه الخبرة إلى الجامعات الفلسطينية. من جهته، قال الخبير الدولي البروفيسور جورجيوس دافالوس، ” لقد قمنا بتقييم أكثر من برنامج تعليمي تقدمه الجامعة العربية الأمريكية في علوم الحاسوب والتكنولوجيا، ولاحظنا بأن البرامج متقدمة جدا، وموازية للخطط التعليمية والبرامج التي تقدمها الجامعات الأوروبية وتتماشى مع المعايير العالمية، بالإضافة إلى اختيار الجامعة لطاقم أكاديمي متميز لتدريس البرامج”.

    من جانبه، قال مدير مكتب ايراسموس في فلسطين الدكتور نضال جيوسي، أن الهدف من تنظيم الورشة نقل خبرات التعليم في الاتحاد الأوروبي إلى الجامعات الفلسطينية، وتعزيز التعاون والشراكة بين الطرفين، موجها الشكر للجامعة العربية الأمريكية، التي احتضنت هذه الورشة في حرمها بمدينة رام الله، واستضافت الخبيران وممثلي الجامعات الفلسطينية، وهذا يؤكد على سعي الجامعة دائما إلى التطوير والمساهمة في نقل الخبرات، وتعزيز التعاون بين الجامعات الفلسطينية من جهة، ومع الجامعات الدولية من جهة أخرى. أما الخبير الدولي البروفيسور ميلتوس بيتريرس قال، ” إن تقييم الجامعة لبرامجها الأكاديمية وإعادة مراجعتها، هي من أهم خطوات حفاظ الجامعة على تميزها وتقدمها ومواكبتها للعالم علميا وتكنولوجيا، حيث أن التقييم يساعد الجامعة في اكتشاف نقاط القوى والضعف في المنهج، ويسعى لتطويره، بهدف تحقيق أفضل النتائج التعليمية للطلبة” وخلال فعاليات الورشة، التي استمرت على مدار يومين، استعرض عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في الجامعة العربية الأمريكية الدكتور محمد حمارشة، البرامج الأكاديمية المطروحة في الكلية، وآلية تطوير البرامج، والخطط المستقبلية لاستحداث برامج أكاديمية أخرى تتناسب مع السوق، بالإضافة إلى ما تخطط له الجامعة بشكل عام، والكلية بشكل خاص، إلى التطوير في الجانب الأكاديمي وفي البحث العلمي.كما تخللت فعاليات الورشة استعراض البرامج العالمية ومعايير الجودة التي تسير عليها جامعات الاتحاد الأوروبي، والمقارنة بين البرامج في الجامعات الأوروبية مع الجامعات الفلسطينية، ليؤكد الحضور، وخاصة الخبيران الدوليان، أن البرامج الأكاديمية في الجامعة العربية الأمريكية عالمية وتتناسب مع معايير الجودة العالمية وتتماشى مع متطلبات السوق.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.