• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    السعودية تتقبل رؤيا هلال رمضان بالمناظير والتلسكوب ايضا

    اقرت المحكمة العليا في السعودية في بيان لها امس السبت إمكانية قبول الرؤيا للهلال بالمناظير ( التليسكوب)، كخيار اخر مع الرؤية بالعين المجردة، ودعت عموم المسلمين في جميع أنحاء المملكة والعالم إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان المبارك، مساء يوم الثلاثاء الموافق 29 شعبان 1431 هـ الموافق 10 أغسطس 2010، فمن يراه بالعين المجردة أو بواسطة المناظير عليه إبلاغ أقرب محكمة له، وتسجيل شهادته لديها . ويأتي هذا القرار في ظل توقع الجدل السنوي حول الخلاف المعتاد بين الشرعيين والفلكيين في رؤية هلال رمضان بالعين المجردة أو بإستخدام المناظير أو الجمع بينهما.

    هذا وقد أكد الباحث الفلكي عبد العزيز الشمري، عضو الإتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، أن الأربعاء 11 أغسطس 2010 أول أيام شهر رمضان المبارك “فلكياً”، والخميس 12 أغسطس 2010 أول أيام شهر رمضان للرؤية، في السعودية ومصر. فيما قال الداعية المعروف عائض القرني إنه لابد من قرار سياسي عاجل، لتوحيد صيام رمضان في الدول العربية والإسلامية. معتبراً أنه من الأنسب في عصرنا استخدام المناظير بحكم أنها من أجهزة الرؤية، مضيفاً “على المسلمين حل المشكلة سياسياً وعلمياً، والشهادة هي الرؤية وتنفي الحساب”. وإعتبر القرني أنه من غير المعقول أن نرى اختلافاً بين الفلكيين والشرعيين في بلد واحد، وأن للحاكم حق إنهاء الخلاف للمصلحة الشرعية.

    ومن جهته قال الدكتور حسن باصرة، رئيس قسم علم الفلك في جامعة الملك عبد العزيز بجدة، إن الإشكالات غالباً ما تبدأ من المصطلحات، وإن العلماء يتشددون “لمصلحة الدين ومشاربهم مختلفة”، وإن الخلاف بينهم وبين الفلكيين حقيقة واقعة. وإعتبر باصرة أن معظم المشاكل وجدت من خلال الحرص من قبل البعض على الرؤية المجردة، واصفاً بعضهم بأنه لا يميز ويخلط “بين طائرة صغيرة ورؤية الهلال”، مضيفاً “الخلط مستمر في إستخدام المعايير التي تستخدم في غير ما وضعت له، موضحاً أنه للأسف في العديد من القنوات الفضائية يتم إظهار المنجمين على أنهم فلكيين وهذا مسيء..”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. وأخيراً .. الحمد لله على السلامة إلي قبلوا أخوتنا .. إلنا سنين مفرقين كل بلاد المسلمين بتصوم بيوم !!! حتى الي مفروض يجمعنا .. فرقنا حالنا في !! لا إله إلا الله !

    2. ان شاء الله بينعاد على امة الاسلام بصحه وسلامه ويقرب القلوب من بعضها
      وما يفرق الاسلام والامه العربيه باذن الله
      كمان تحياتي الك قرعاويه للابد

    3. حسب الأحاديث النبوية والشريعة لا يجوز اعتماد الحساب الفلكي في تحديد أو تعيين بدء الصوم أو الفطر، ويجب اعتماد الرؤية العينية في ذلك. والدليل على هذا:
      عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غبي عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين) رواه البخاري ومسلم، وفي لفظ: (صوموا لرؤيته فإن غمي عليكم فعدوا ثلاثين) رواه أحمد، وفي لفظ: (إذا رأيتم الهلال فصوموا وإذا رأيتموه فافطروا فإن غم عليكم فعدوا ثلاثين يوما) رواه أحمد ومسلم وابن ماجه والنسائي، وفي لفظ: (صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته فإن غم عليكم فعدوا ثلاثين ثم أفطروا) رواه أحمد والترمذي، وفي لفظ: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر رمضان فقال: (لا تصوموا حتى تروا الهلال، ولا تفطروا حتى تروه، فإن غمّ عليكم فاقدروا له) رواه البخاري.
      فهذه الأحاديث تدل على تعليق الصوم والفطر على رؤية هلال رمضان وشوال رؤية عينية، ويستدل من ذلك بأنه ينفي اعتماد الحساب الفلكي.
      قد يكون ما أقرته السعودية لصالح توحيد الأمة الإسلامية لبداية واحدة للصيام وختامه معاً، بإذن الله، ونأمل خيراً ان يتفقوا على الأقل في هذا الموضوع المبارك…

    4. ما هو الدعاء الذي يقال عند رؤية هلال شهر رمضان المبارك؟
      هذا ما رواه الإمام أحمد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول عند رؤية الهلال: اللهم أهله علينا باليمن والإيمان والسلامة والإسلام ربي وربك الله.
      وفي سنن أبي داود أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رأى الهلال قال: هلال خير ورشد – ثلاثا – أمنت بالذي خلقك ثلاث مرات، ثم يقول: الحمد لله الذي ذهب بشهر كذا، وجاء بشهر كذا. والحديث ضعف بعض أهل العلم سنده.

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.