• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    فريق اللد يحتفل بعد فوزه على اَخاء الناصرة

    واخيراً وبعد طول عناء وتوتر شديد سادت الاجواء الرياضية في مدينة اللد لاشهر طويلة ، ضمن الفريق اللدي البقاء لموسم اخر ضمن صفوف فرق الدوري الممتاز .عرف اللديون منذ البداية ان الفوز وفقط الفوز هو الكفيل بالبقاء دون اي حسابات وتخمينات ، لذلك فتح اللديون المباراة بهدف خاطف وسريع للضيوف من اللد و 0:1 ، لم يدم طويلاً حيث لعب الاخوة من الناصرة بروح رياضة عاليه وعادلوا النتيجة 1:1 . الشوط الثاني جاء مغايراً للاحداث في المباراةوتقدم الاخاء بهدف سريع و1:2 ما لبث اللديون ان عادلوا النتيجة ، ومرة اخرى يتقدم الاخاء ، ولكن الاذان التي كانت تصغي الى النتائج من المباريات الاخرى لم تكن في صالحهم ومرة اخرى يعدل اللديون المباراة و 3:3 مباراة مجنونة.وضغط اللديون وحققوا مرادهم بهدف رابع تبين انه هدف الفوز في المباراة و 3:4 لفريق اللد .ان ما مر ّ على الفريق اللدي ليس بالهين فقد فقد الفريق قلبه النابض ابا صبحي رحمة الله عليه ، وغادر المدرب سليمان الزبارقة واستقالت الادارة السابقة ، وبدا الوضع في اسوأ احواله ، الى ان قام السيد حسن الصانع ابو سلامة ، واخذ على عاتقه حمل الامانة الثقيلة التي تركها ابو صبحي ، وبدأ البناء من جديد ، ادارة جديدة ، جمعية جديدة ، مدرب جديد ، فبدأت عجلة التقدم الى الامام تدور نحو الافضل.من هنا اصبحت هذه المهمة ، مهمة البقاء عظيمة وكبيرة للوسط الرياضي المحلي والعربي، فالف مبروك لفريق اللد لى هذا الانجاز العظيم . وبعد انتهاء المباراة ، قام الاخوة من الناصرة بدعوة اخوتهم من اللد لمائدة الافطار في هذا الشهر الفضيل.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.