• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    “سيكوي” تعقد جلسة خاصة لمنتدى رؤساء السلطات المحلية

    عقدت جمعية سيكوي الاسبوع الماضي في دبورية جلسة خاصة لمنتدى رؤساء السلطات المحلية في منطقة الشمال وذلك للمرة الاولى منذ الانتخابات المحلية التي عقدت في تشرين اول الماضي. وما ميز هذه الجلسة على خلاف سابقاتها هو عدد رؤساء السلطات المحلية الجدد والذين انتخبوا لأول مرة اضافة لرؤساء عادوا الى كرسي الرئاسة بعد غياب. وقد كانت هذه الجلسة، وهي الرابعة من نوعها، هدفها التعرف على الرؤساء الجدد وتقوية العلاقات بين المجالس والبلديات في منطقة الشمال. كما وكانت فرصة لعديد من رؤساء المجالس المحلية اليهودية للتعرف على الرؤساء الجدد للبلدات المجاورة لهم وخاصة رؤساء السلطات المحلية في دبورية، العفولة، المجلس الاقليمي مرج ابن عامر (عيمق يزراعيل) وكفار تافور حيث كانت هذه الجلسة اول فرصة للرؤساء اليهود لزيارة مجلس دبورية المحلي على الرغم من قربهم الجغرافي لها.
    واستهل الحديث رئيس مجلس دبورية المضيف السيد زهير يوسفية والذي اكد على ضرورة بناء الشراكات المناطقية لما لها من تأثير على تطوير المنطقة لمصلحة جميع سكانها، عربا ويهودا، خاصة في مجال السياحة المشتركة. يذكر ان مشروع مناطق مساواة في جمعية سيكوي كان قد اقام منتدى رؤساء السلطات المحلية قبل قرابة السنتين بهدف بناء شراكات مناطقية بين سلطات محلية عربية ويهودية في مجالات مختلفة من اجل النهوض بجودة الحياة لقرابة 250 الف مواطن يقطنون في البلدات المشاركة في المنتدى. وكانت السلطات المشاركة قد اكدت على رغبتها في العمل على بناء شراكات في مجالات السياحة، جودة البيئة، المناطق الصناعية وبناء “عنقود مدن” (אשכול ערים) يجمعها في اطار قانوني واحد.
    تخلل اللقاء اربع جلسات في مجالات الشراكة المناطقية المذكورة اعلاه، تم خلالها جرد للتقدم الذي احرزته جمعية سيكوي منذ انعقاد المنتدى الاخير. ففي مجال جودة البيئة شرحت سيكوي عن التقدم الهام الذي حصل في المساعي لإقامة اتحاد مدن لجودة البيئة من شأنه المساعدة في تقديم الحلول للتحديات البيئية التي تواجه المنطقة ( نفايات، محطات عبور، حرق النفايات في الحيز العام الخ…). يجدر التنويه ان جمعية سيكوي نجحت بأقناع وزير حماية البيئة عمير بيرتس بضرورة اقامة اتحاد بيئي للمدن المشاركة في المنتدى. وقد شارك في اللقاء السيد احمد ابراهيم مندوب وزارة حماية البيئة والذي زف للمشاركين نباء اقرار اقامة اتحاد مدن في جلسة الحكومة التي عقدت قبل لقاء المنتدى بيومين فقط. وقد قرر رؤساء السلطات المشاركة قبول مبادرة سيكوي بضرورة دعم مادي لمجموعة حماية البيئة التي اقامتها سيكوي والتي تضم ممثلين عن السلطات المحلية بهدف تمكينها وصياغة خطة عمل مشتركة للسلطات المحلية حتى يقام اتحاد مدن بشكل رسمي. اما في مجال السياحة المشتركة والذي يكتسب اهمية كبرى نظرا لمساهمته في مدخول السلطات وميزانياتها. فقد اعلنت سيكوي لأعضاء المنتدى عن اقامة مجموعة “الوادي والجبل” السياحية المشتركة للعرب واليهود في المنطقة بغية تطوير السياحة. فقد قامت المجموعة بمسح سياحي للمنطقة وطبعت خارطة سياحية باللغتين العربية والعبرية وزعت بأعداد كبيرة في معرض السياحة الدولي السنوي الذي عقد في تل ابيب في شهر شباط المنصرم. يذكر ان المجموعة تقوم بتخطيط وتنفيذ جولات سياحية تشمل البلدات العربية واليهودية في المنطقة وبإرشاد اعضاء المجموعة.
    واختتم اللقاء كل من السيدين خليل مرعي ورونين صباغ، المديران المشاركان لمشروع “مناطق مساواة” في سيكوي عن خطة العمل السياحي التي تشمل تسجيل المجموعة السياحية كجمعية مستقلة لضمان بقائها واستمرار عملها على تطوير السياحة في المنطقة. كما وسمع الرؤساء ايضا عن عمل جمعية سيكوي مراحل الحصول على اعتراف الحكومة المركزية بالمنطقة الشمالية كعنقود مدن مما سيسهل تمويل ملايين الشواقل لمصلحة تطوير المنطقة في مجالات التعليم، جودة البيئة، السياحة، الصناعة والتجارة الخ…

    1

    2

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.