• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    لهذه الأسباب أخفى الله عنا موعد الموت

    قال الشيخ خالد الجندى، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن الله تعالى حجب عن عباده موعد الموت، حتى يكون الناس مستعدين دائمًا بالعمل الصالح للقاء الله -عز وجل-.وأضاف «الجندى»، خلال حلقة برنامج «لعلهم يفقهون»، الموت من الأمور التي اختص الله تعالى بها نفسه، ولم يطلع عليها أحدًا من خلقه، فلا أحد يعلم كم سيعيش، ولا متى سيرحل، وفي ذلك حكمة اقتضتها إرادة الله أن يخفي اللحظة التي ينقضي فيها أجله، حتى لا يؤجل الإنسان أعماله الصالحة حتى آخر حياته، لكنه يريد أن نكون كذلك على امتداد العمر والزمن، فلا يتباطأ الإنسان عن فعل ما أمرنا به ولا نتقاعس عن تنفيذ ما أوجبه علينا، فكان إخفاء الموعد فيه رحمة من الله للبشر.وضرب مثلًا عن حجب موعد الموت بالتفتيش المفاجئ على المصالح الحكومية، قائلًا: «يعنى لما يحصل تفتيش مفاجئ على المصلحة هيكونوا دايما يشتغلوا صح، لكن لو عارفين الميعاد هيضبطوا نفسهم على اليوم ده».وكان الشيخ محمد متولي الشعراوي، إمام الدعاة قد ذكر الحكمة من إخفاء موعد الموت، قائلًا: لقد وضع الله سبحانه وتعالى من خصائص الموت ما يجعل الإنسان يفيق من غرور وجاه الدنيا ويذكره بقدرة الله سبحانه وتعالى, فأخفى الله موعد الموت.. لماذا؟ حتى يتوقعه الإنسان في أية لحظة.. فكلما اغتر تذكر انه قد يفارق الدنيا بعد ساعة أو ساعات فرجع عن غروره, ورجع إلى الله سبحانه وتعالى.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.