• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    افتتاح الحملة الانتخابية لحزب التجمع في سخنين

    أكّد التجمع في بيانه على التمسك بالقائمة المشتركة وبالوحدة الوطنية، خاصة بعد سن “قانون القومية” وتنامي العنصرية ومخططات الهدم والترحيل، وفي ظل “صفقة القرن” الرامية إلى تصفية القضية الفلسطينية.وأشار البيان إلى أنه “إذا كانت هناك ضرورة للقائمة المشتركة عام 2015، فهي أكثر إلحاحًا وأكثر أهمية عام 2019”.وبدا الطاقم الانتخابي المركزي، برئاسة رئيس التجمع، النائب د. جمال زحالقة العمل، وأقيمت الطواقم الفرعية الخاصة بالانتخابات ومنها الطاقم التنظيمي والطاقم الإعلامي وطاقم الإدارة المالية. وبدأت فروع التجمع المختلفة استعداداتها للانتخابات عبر تشكيل طواقم العمل وإجراء اتصالات مع قوى وهيئات وشخصيات داعمة للتجمع.

    وكان حزب التجمع قد انتخب خمسة مرشحين هم: المرشح الأول، د. إمطانس شحادة، الأمين العام للتجمّع وهو محاضر وباحث في موضوع الاقتصاد السياسي.المرشحة الثانية، هبة يزبك، عضو المكتب السياسي للتجمع وناشطة وباحثة في قضايا المرأة.المرشح الثالث، مازن غنايم، الذي كان سابقًا مدير فريق اتحاد أبناء سخنين ورئيس بلدية سخنين ورئيس اللجنة القُطرية لرؤساء السلطات ال محلية العربية في البلاد.المرشح الرابع، محمد إغبارية، عضو اللجنة المركزية للتجمع وهو صيدلاني في مهنته.المرشح الخامس، د. وليد قعدان، ناشط سياسي وطبيب أطفال.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.