• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    جلسة عمل للنواب العرب مع وزارة الصحة

    عقدت الثلاثاء في وزارة الصحة جلسة عمل هامة ومثمرة مع البروفسور شاؤول يتسيڤ، مسؤول الترخيص الطبي في وزارة الصحة، بحضور النائب طلب ابو عرار المبادر للجلسة، والنائب د. يوسف جبارين، النائب عبد الحكيم حاج يحيى، النائب جمعة الزبارقة، والاطباء الممثلين عن لجنة الصحة في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الدكتور عبد المعطي ابو جعفر، رئيس رابطة الاطباء العرب في النقب، والدكتور محمد القريناوي، والدكتور زايد العفاوي، حيث تم تحديدًا بحث التعليمات الاخيرة بما يخص الاعتراف بالجامعات لتعليم الطب.وقدم البروفيسور يتسيڤ شرحا مفصلا عن الخطوة، وذكر ان هدفها ادخال الإصلاحات من اجل جودة الخدمات الطبية، وجودة التعليم في الطب، وللاندماج في تخصصات ذات جودة، وقد وجه المشاركون له أسئلة واستفسارات، وقدموا اقتراحاتهم بخصوص التعليمات الجديدة للاعتراف بالجامعات ومن اجل عدم المس بالطلاب العرب، وتم الاتفاق على عدة نقاط، ومنها:
    – الاتفاق على اجتماع موسع مع لجنة الصحة المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، لفحص وتوضيح الإجراءات الجديدة غير الواضحة، والاشكاليات التي قد يحدثها الإجراء الجديد.
    – يتسيڤ وعد بفحص كل ما يخص الطلاب الذين تسجلوا وقبلوا وسيبدأون التعليم في السنة القادمة، ولمن يدرسون سنة تحضيرية، او لغة في الجامعات، هل سيدخلون ضمن الإجراءات الجديدة ام لا خلال الايام القليلة القادمة.
    – تم التأكيد ان التعليمات الجديدة تتعلق بأولئك الذين سيبدأون دراستهم اعتبارا من السنة الدراسية 2019-2020
    – الاعتراف يشمل كل الجامعات في دول ال OCED وعددها 37 دولة.
    – تعترف الوزارة كذلك بكل كلية طب معترف بها في المنظمات المختصة WFME، او بان يكون المستشفى التطبيقي (الجامعي) معتمد دوليًا (مثلا من من قبل JCI).
    – هناك جامعات سيتم التعامل معها بشكل خاص، لجودة التعليم فيها، ومنها الجامعات الأردنية والفلسطينية، حيث ان الوزارة توجهت للسفارة الاردنية بالموضوع من اجل توفير الاوراق اللازمة، وهناك تحرك للاعتراف بجامعة النجاح، وغيرها من جامعات الضفة الغربية، علما ان مستشفى المقاصد لديه المصادقات المطلوبة.
    – يمكن لكل طالب ان يفحص مع الجامعة والمستشفى التطبيقي اذا كان معترفا به وفق الشروط، وستعمل لجنة الصحة في المتابعة على توفير المعلومات اللازمة عن الجامعات. التي فيها عرب، ويمكن ايضًا التوجه للوزارة للفحص اذا ما كان معترفا به.
    – الاتفاق على نشر وحتلنة قائمة الجامعات التي يتم الحصول منها على الاوراق الثبوتية المطلوبة، في موقع وزارة الصحة
    – ترجمة التعليمات الجديدة للغة العربية، بجميع التفاصيل، ونشرها .
    – التوجه للسفارات لإحضار الاوراق الثبوتية للجامعات والمستشفيات التطبيقية.
    – كما ان لجنة الصحة المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا ستفحص امكانية تشكيل مجلس استشاري للطلاب من قبلها، كما تكفل الاطباء في لجنة الصحة بالعمل لاحضار الوثائق اللازمة للجامعات التي تجيب عن المتطلبات الجديدة، وذلك لادعاء الوزارة انه يصعب عليها إصدار قائمة بكل الجامعات المعترف بها في العالم لصعوبة احضار الوثائق.
    – أكد البريفسور يتسيڤ ان كل جامعة ستحصل لاحقا على الاوراق الثبوتية سيتم الاعتراف بتعليم الطب فيها لكل السنوات التي درسها الطالب قبل تحصيل الوثائق اللازمة، شريطة ان لا ينهي الطالب دراسته قبل ان تحصّل الجامعة على المصادقة.
    اما بخصوص خريجي الطب العام فقد تم الاتفاق على:
    – نشر نموذج لامتحان في الطب العملي (الكليني)، والذي سيكون عن طريق الكمبيوتر، وستنشر امثلة قبل الامتحان الطبي التطبيقي لاسئلة حول أمور أساسية في هذا الامتحان.
    – بخصوص علامة النجاح في دورات العلامة الواقية ستكون 65 بدلا من 70، وسيحصل الطالب على اضافة بنفس النسبة من العشرة للعلامة التي حصل عليها
    – الدورات للعلامة الواقية ستكون موحدة من حيث المادة، ومن حيث الامتحان والتوقيت.
    – سيكون مركز واحد للتسجيل سيعلن عنه لاحقا في جامعة تل ابيب لدورات العلامة الواقية في كافة البلاد للتسهيل على الطلاب.
    – في شهر ابريل سيبدأ التعليم لدورة العلامة الواقية في بئر السبع، وسيعلن عن موعد التسجيل لاحقا.
    – اقامة دورة في الناصرة منوطة بموافقة عميد من احدى كليات الطب في الجامعات الاسرائيلية.
    وقد شكر الاطباء المشاركون النائب طلب ابو عرار على المبادرة والتنسيق، والنواب على الحضور ، وأكدوا ان الاجتماع كان مهنيا، وطرحت فيه الاسئلة المطلوبة.وشكر النواب بدورهم مندوبي لجنة الصحة المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا، وبينوا ان اللقاء كان وحدويا مفيدا، وصدرت عنه نتائج عملية ستسهل على الطلاب الذين يرغبون في دراسة الطب في الخارج على اختيار الجامعات المعترف بها.كما تم الاتفاق على قناة تواصل بين لجنة الصحة في المتابعة والبروفيسور يتسيڤ لعقد جلسات عمل، وهذا إنجاز مهم جدا بهذه المرحلة.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.