• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    إستعداد مؤسسة الاقصى لتقديم وجبات الإفطار بالاقصى

    محمود أبو عطا

    استكملت ” مؤسسة الأقصى للوقف والتراث ” اليوم الخميس 5/8/2010م جميع إستعداداتها لنشاطاتها المتعددة نصرة للمسجد الأقصى خلال شهر رمضان المبارك ، وأبرزها تقديم عشرات وجبات الإفطار للصائمين في المسجد الأقصى خلال شهر رمضان عبر مشروعها الرائد ” مشروع إفطار الصائم في المسجد الأقصى المبارك ” ، وذلك بإشراف كامل من دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، كما ودعت ” مؤسسة الأقصى ” الأهل في الداخل الفلسطيني والقدس ، وكل من يستطيع الوصول الى المسجد الأقصى من أهل الضفة الغربية بشدّ الرحال الى المسجد الاقصى يومياً .

    وفي حديث مع المهندس زكي إغبارية – رئيس ” مؤسسة الأقصى ” قال :” بحمد الله فقد أنهينا في هذه الأثناء جميع الإستعدادات لتقديم الخدمة للصائمين في المسجد الأقصى المبارك خلال شهر رمضان ، حيث نستعدّ لتقديم نحو 100 الف وجبة إفطار وسحور للصائمين الوافدين الى المسجد الأقصى خلال شهر رمضان ، والتي تشمل وجة إفطار ساخنة، بالإضافة الى تقديم مياه الشرب الباردة والتمور على مدار شهر رمضان المبارك” ، وأضاف المهندس إغبارية :” نشاطنا لنصرة المسجد الأقصى في شهر رمضان هو مواصلة لجهودنا خلال ايام السنة وتواصلنا اليومي مع المسجد الأقصى ، ولا يقتصر على تقديم الوجبات ، بل هناك النشاط الدعوي والإعلامي ، والذي من خلاله نمّكن لكل العالم الإسلامي التواصل مع المسجد الأقصى ، من خلال التقارير الصحفية المختلفة التي نعممها على أوسع نطاق ممكن ، ومن هنا ندعو الجميع الى شدّ الرحال يوميا الى المسجد الأقصى المبارك ، كما وندعو الجميع الى التبرع بسخاء من أجل إنجاز وتنفيذ مشاريع نصرة الأقصى ، وخاصة خلال شهر رمضان المبارك “.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. ثواب اطعام الصائم
      عن زيد بن خالد الجهني قال : قال صلى الله عليه وسلم : « مَن فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء » .
      رواه الترمذي ( 807 ) وابن ماجه ( 1746 ) وصححه ابن حبان ( 8 / 216 ) والألباني في ” صحيح الجامع ” ( 6415 ) .

      قال شيخ الإسلام : والمراد بتفطيره أن يشبعه . ا.هـ الاختيارات ص 194 .

      وقد كان السلف الصالح يحرصون على إطعام الطعام ويرونه من أفضل العبادات .

      وقد قال بعض السلف : لأن أدعو عشرة من أصحابي فأطعمهم طعاماً يشتهونه أحب إلي من أن أعتق عشرة من ولد إسماعيل .

      وكان كثير من السلف يؤثر بفطوره وهو صائم ، منهم عبد الله بن عمر – رضي الله عنهما – وداود الطائي ومالك بن دينار ، وأحمد بن حنبل ، وكان ابن عمر لا يفطر إلا مع اليتامى والمساكين .

      وكان من السلف من يطعم إخوانه الطعام وهو صائم ويجلس يخدمهم ، منهم الحسن وابن المبارك .

      قال أبو السوار العدوي : كان رجال من بني عدي يصلون في هذا المسجد ما أفطر أحد منهم على طعام قط وحده ،إن وجد من يأكل معه أكل و إلا أخرج طعامه إلى المسجد فأكله مع الناس وأكل الناس معه .

      وعبادة إطعام الطعام ، ينشأ عنها عبادات كثيرة منها : التودد والتحبب إلى المُطعَمين فيكون ذلك سبباً في دخول الجنة : كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : « لا تدخلوا الجنة حتى تؤمنوا ولا تؤمنوا حتى تحابوا » رواه مسلم ( 54 ) ، كما ينشأ عنها مجالسة الصالحين واحتساب الأجر في معونتهم على الطاعات التي تقووا عليها بطعامك .

    2. لا أعرف يا بقجة كيف أشكركم ؟ ومن أشكر ؟ وماذا أقول !!
      كل الإحترام .. عودتونا على حب العطاء وتقبل آرائنا .. فها هو المنبر الحر يلبي طلباتنا .. وإن شاء الله كما وعدناكم سنكون عند حسن الظن بهذه الزاوية المميزة والحبيبة .. وبهذه الفرصة لا بد وأن أسأل المتعهدين “محمود 71” المختفي والأخت “مهتمه” و “شاب 25” و “غير معروف” .. سنجعل من هذه الزاوية أكثر زاوية لامعة ومميزة وهذا اقل ما نقدمه للشهر الكريم !! 🙂
      أنتظركم أخوتي 😀
      والى الامام يا احلى موقع بُـــــــــقْـــــــجَـــــــة ! 😉

    3. اهلا بك من جديد يا قرعاوية للأبد لقد افتقدناك انت واصدقاء بقجة الذين ذكرتيهم، والذين تعرفت عليكم من خلال تعقيباتكم البناءة الشيقة والمثيرة، قد يكون السبب لغيابكم اضطراري لأسباب وظروف ما، فمشاغل الحياة كبيرة وكثيرة ولكل عذره…فهيا لنشمر عن ذراعينا،كما قلت وطلبت، ونستقبل رمضان بأحلى كلمة وأجمل تحية به وبصائميه….والف تحية للجميع .

    4. ميت هلا وهلا .. والله الظروف إلي منعتني من المشاركة ويعني (مفضيتش أحك راسي) .. اما إن شاء الله يا قرعاوية رجعنا وبتأمل كل المعلقين الدائمين يشاركونا أحلى رمضان .. ومن اليوم رح أبعث مواد لإدراة الموقع .. وعدناكم !! وإن شاء الله سيكون هاذ الشهر وهذه الزاوية “غير شكل” 😉 !

    5. نرجو من ادارة الموقع فتح صفحة عن طبخة رمضان . مع اقتراح ماذا نطبخ كل يوم برمضان لان مشكلتنا نحن النساء ان نقرر : ما طبخة اليوم
      المراة تفرح عادة اذا دعوت للاكل في رمضان ليس لترتاح من الطبخ وانما لترتاح من التفكير والقرار ماذا تطبخ حسب طلب كل العائلة
      عشان هيك نطلب زاوية طبخة اليوم وانا مستعدة اشارك وابعث طريقة طبخة زاكية

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.