• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ندوة سياسية للجبهة في يافة الناصرة

    شارك العشرات من أعضاء الحزب والجبهة والشبيبة الشيوعية وأبناء يافة الناصرة في الندوة السياسية بعنوان “الانتخابات البرلمانية – بين قانون القومية وفرص اسقاط اليمين”، بمشاركة النائب د. يوسف جبارين، الجبهة – القائمة المشتركة، ود. افرايم دافيدي نائب رئيس الجبهة ورئيس تحرير جريدة “زو هديرخ”، وتولى عرافة الندوة سكرتير الجبهة في يافة الناصرة شادي خليلية.وتحدث دافيدي حول أهمية مواجهة سياسة اليمين، ودحر العنصرية والفاشية المتنامية، التي تميزت بها حكومات نتنياهو المتعاقبة، وكان اخرها قانون القومية العنصري، الذي يهدف الى تقزيم الهامش الديمقراطي في البلاد. وأكد ان العديد من الأوساط الديمقراطية في المجتمع اليهودي تعارض هذا القانون، وتم مؤخرًا تقديم التماس آخر للمحكمة العليا ضده باسم مجموعة من اليهود الشرقيين الذين يعتبرون الثقافة العربية جزء أساسي من هويتهم وتعريفهم.وتحدث النائب يوسف جبارين عن أهمية وضع الأجواء السياسية العامة في نصابها الصحيح، والنظر الى التطورات السياسية المتلاحقة على أنها جزء من السياسة اليمينية المتطرفة التي تتمادى في عنصريتها وفاشيتها.

    وأكد جبارين على تعاون أعضاء القائمة المشتركة بمركباتها الأربعة، في مواجهة قانون القومية والعديد من القوانين العنصرية الاخرى، وأكد ان قانون القومية وضع مصطلحات سياسية مرفوضة يتم استخدامها لول مرة كـ “أرض إسرائيل” بمفهومها اليميني الاستيطاني، والتعامل مع قضية القدس بشكل يزيد شدة التنكر لقيام الدولة الفلسطينية، ما يقود الى إعادة الذاكرة الى تبعات وعد بلفور المشؤوم.وأكد جبارين ان القائمة المشتركة نجحت بخلق مناخ عمل جماعي، بين مركباتها الأربعة، الأمر الذي كان له صدى كبير على مستوى العمل الدولي والنجاح برفع مستوى التعامل مع الهيئات والمسؤولين الكبار في وزارات الخارجية للعديد من الدول والهيئات والمحافل الدولية. ونوه الى ضرورة احياء اليوم العالمي للتضامن مع المواطنين العرب في البلاد الذي يصادف في الثلاثين من كانون الثاني. كذلك تطرق جبارين الى الالتماس المقدم باسم أعضاء القائمة المشتركة ضد منعهم من زيارة السجناء السياسيين، مؤكدًا على ضرورة مناهضة هذه السياسية القمعية ورفع معاناة الأسرى والتضامن معهم باستمرار، خصوصًا مع وجود عشرات الأطفال في السجون الإسرائيلية.وتم فتح باب النقاش والحوار مع الجمهور حول قضايا الساعة والاستعداد للانتخابات البرلمانية القريبة، والتساؤلات حول فرص استمرار القائمة المشتركة بصيغتها الحالية. وأكد جبارين ودافيدي في ردهما امام الجمهور ان مؤسسات الحزب والجبهة ستواصل العمل من اجل استمرار القائمة المشتركة، وتعزيز فرص استمرارها، والعمل على اسقاط اليمين عن سدة الحكم.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.