• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    وتمضي بنا السنون ..!

    وتمضي بنا السنون
    في تيار غربتنا المجنون
    تتلاطم فيه سفينتنا
    مع أمواج القهر
    وتظهر وتغيب عنا
    نجمة الصبح
    وتتركنا نبحث عن نجاتنا
    من ظلمات البحر
    ***********
    تمضي بنا السنون
    في سرابنا المسفوح
    حاملة دماء تجري
    في جرحنا المفتوح
    معنا مجداف بنيناه
    من برتقال يافا
    وعناد سور عكا
    والتيار يمضي
    ومجدافنا يبحث عن قارب
    يأخذنا الى المينا
    هناك ولدنا
    هناك حبونا ..وزرعنا
    وغنينا لجريان النهر
    ***********
    تمضي بنا السنون
    تمشي في أقدامنا
    تذيب بدمائها الأشواك
    أشواك الصبر
    تضع الحبر في أقلامنا
    فنكتب نزيفنا
    على صفحات السِّفْر
    ***************
    وتمضي بنا السنون
    ونحن نحمل حقيبة سفرنا
    على آلامنا
    وبرتقال يافا على ظهورنا
    صعدنا بها درجات جبل الزيتون
    لتوصلنا الى أقدارنا
    قالت لنا القدس :
    لائموا وقع أقدامكم لصيحات
    أجراس الكنائس
    وزعقات دمِّ البنات
    من ضربات عصيِّ الجنود
    في الطريق الى المدارس
    وامشوا على الجمر
    *********
    وتمضي بنا السنون
    نبحث عن غزل الشحرور
    على شجرة الزعرور
    وعن شمس التى تأبى الظهور
    هجرتنا وتركتنا تائهين
    في وميض جراحنا
    ورنين أقداحنا
    وجريان رياحنا
    ولهيب جراحنا
    و كسور جناحنا
    وضربات الغدر

    ********
    تمضي بنا السنون
    ونحن نحمل برتفال يافا
    في شرياننا المصلوب
    نروي عطشنا من عين جالوت
    وعين العذرا
    ونسكت جوعنا بلقمة مرّه
    ونمشي صاعدين الى جبل الزيتون
    رافعين راياتنا
    ولهاث رئاتنا
    وفرح بناتنا
    وفتات العمر

    يوسف جمّال – عرعرة

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.