• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مهرجان الصحة العربي الأول في أم الفحم

    شهدت مدينة ام الفحم مساء يوم الأحد حفل توزيع مهرجان الصحة العربي الاول وسيدة”الوسام الذهبي”، وذلك على خشبة مسرح وسينماتك ام الفحم، في حفل مع مهيب وبمشاركة واضحة لقيادات طبية وصحية ومجتمعية قطرية في المجتمع العربي. الى جانب مشاركة اطباء مختصين بمجال السكري من القدس والسلطة الوطنية الفلسطينية.افتتح المهرجان بأداء مميز وهادف سكرتير عام جمعية تطوير صحة المجتمع العربي د. محمد عدوي متحدثاً عن انجازات الجمعية ومشاريعها الريادية في صحة المجتمع. وعن فكرة المهرجان، وتطورها واهمية دعم المؤسسات والشركات الاخرى التي دعمت هذا المهرجان وقام بشكرهم جميعاً.وتطرق في مداخلته لتأسيس جمعية “البيادر-لنمط حياة صحي في المجتمع العربي” والتي هي الذراع المجتمعية لجمعية تطوير صحة المجتمع العربي والرئة الثانية في جسد الصحة.

    والقى الشيخ طاهر علي ممثلًا عن رئيس بلدية أم الفحم الشيخ خالد حمدان، المدينة المضيفة والمدينة الاولى التي دخلت شبكة المدن الصحية في البلاد وتميزها في دعم المشاريع وتخريج كوكبة من القياديين والقياديات في نمط الحياة الصحي.وقدمت فرقة الكشاف البلدي بقيادة المربي بسام جميل جبارين ترحيب كشفي مميز وتقديم اغنية “على دلعونا” حيث كان جوهر الكلمات بها حول مهرجان القمح وصحة المجتمع العربي بقيادة الموسيقي أ. سامي مصاروة الذين أبدعوا في تقديم هذه الفقرة المميزة والابداعية.ورحب عضو الكنيست السابق د. عفو اغبارية بكافة الحضور رجالا ونساء من المجتمع العربي وأثنى على المبادرات التي تهتم بالصحة.وعن الشراكة المجتمعية قدم مدير فرع “بنك هبوعليم السيد سفيان مواسي مداخلة حول أهمية دعم المبادرات بالذات النسائية التي تستطيع ان تنهض بالمجتمع وان تعود بالفائدة على ابناء المجتمع العربي.فيما قدم النائب د. أحمد الطيبي كلمة ترحيبية والقى كلمة دعم للمهرجان الذي يجمع بين اطياف المجتمع العربي.وتلته نائبه مدير عام شبكة صندوق المرضى العام “كلاليت” السيدة تسيبي سديه وقدمت مداخلة عن الشراكة والدعم الطبي مشددة في كلمتها ان الصحة هي مسوولية كبيرة تقع على الجميع ويجب مواكبة تحديات العصر.

    رئيس جمعية تطوير صحة المجتمع العربي رحب بالحضور ضيوف المؤتمر من كافة مناطق البلاد والسلطة الوطنية والقدس، وتطرق في مداخلته الى اهمية القيادة في نمط الحياة، القيادة في العائلة والموسسات والمؤسسات المجتمعية وغيرها.وعدد المشاريع النهضوية والمبادرات الريادية التي تدعمها جمعية تطوير صحة المجتمع العربي في كل ما يتعلق بالصحة الجسدية والنفسية. كان منها موتمر صحة المجتمع العربي في الكنيست وتاليها العرس الصحي وثالثها هذا المهرجان وشكر جميع المساهمين والداعمين لهذا المهرجان المميز.وخلال المهرجان تم عرض فليم قصير حول سيرة مديرة المهرجان السيدة عناق مواسي صاحبه فكرة “سيدة الوسام الذهبي”، اعدته المنتجه ايه بيادسة، تم خلاله استعراض لمسيرة وسيروة عمل مواسي واندماجها بعالم تطوير الصحة ورؤيتها المنسجمة مع رؤية منظمة السكري العالمية “لنا الحق ان نعيش في مستقبل أفضل” امتداد لرؤيا منظمة السكري بعد مشاركتها بمؤتمرات عالمية التي تركز على “دور النساء في منع مرض السكري وتعزيز نمط الحياة الصحي”.

    وفي القسم الثاني من المهرجان استلمت العرافة السيدة مواسي تباعاً حيث قامت بعرض فكرة المسابقة التي أعلن عنها في مستهل شهر رمضان، موضحة ان كثيرا من النساء العربيات تقدمن للمسابقة وصلت منهن الى المرتبة النهائية 34 امرأة من 15 مدينة عربية في البلاد حيث قدمن أفكار مميزة ورائعة في تعزيز نمط الحياة الصحي الجدير بالتعلم والاستفادة منها. ومن ثم تم عرض فيلم جميع المرشحات للوسام الذهبي اللواتي قدمن افكار مميزة تؤهلنهن لان يكن سفيرات صحة مجتمعية.ومن الجانب الاثرائي قدمت اخصائية التغذية د. نهى زيدان محاضرة مميزة عن دور المرأة في مواجهة تحديات نمط الحياة غير الصحي وانه باستطاعتها ان تساعد افراد عائلتها على تحسين نمط الحياة.وخلال المهرجان قدم الطفل الحفيد يامن دقة من زيمر قصيدة شعرية لحياة جده الصحية لانه الحفيد السبعين لجد عمره فوق التسعين ويطمح لان يعيش لـ 120 لأنه اعتاد على نمط حياة صحي وطبيعي.في ختام المهرجان تم تكريم النساء المتقدمات للمسابقة وتسليم شهادات شكر ورسالة داعمة من جمعيتي “البيادر” وجمعية تطوير صحة المجتمع العربي .

    وتم الإعلان عن الفائزات : نهى أبو طعمة (باقة الغربية) المرتبة الثالثة في فكرة دعم الاب والزوج المصاب بالسكري.وتقاسمت المرتبة الثانية كل من اريج خاسكية (الطيرة) لدعمها في مشاريع حركية وفنون لأطفال السكري عن طريق الرمل. ونجاح ياسين (زيمر)-لريادة افكار نمط حياة صحي لجيل الطفولة المبكرة في رياض الاطفال.فيما حلت بالمرتبة الاولى وصاحبة الوسام الذهبي – مفيدة ابومخ (باقة الغربية) لاستغلال ساعات الصيام في عمل فنون وأشغال يدوية من منتجات طبيعية لدعم اطفال سكرين وذوي احتياجات خاصة وعمل ورشات فنون وإرشاد لفتيات يعانين من مشاكل في العضلات الدقيقة والحركة. ويذكر ان رئيس لجنة الاقتصاد البرلمانية النائب ايتان كابل شارك في تكريم النساء المتسابقات وأثنى على الدور القيادي للتغير الذي تقوم به الجمعية بإدارتها وأعضائها. وبدورها تقدمت جمعية البيادر وتطوير صحة المجتمع العربي وإدارة المهرجان يتقدمون بالشكر الجزيل لكل الداعمين والمشاركين والقائمين على هذا المشروع الضخم

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.