• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    قصة حب فضحتها شائعة زواج

    الزواج الفني الثاني الأحدث، هو من نصيب الفنانة منى هلا، والتي يقال إنها اعتزلت. ومن يعرف منى يدرك أنها «دماغ»، وهو مصطلح شائع بين الشباب في مصر والعالم العربي خلال الفترة الأخيرة، يصف حالة الشبان أو الفتيات متقلبي المزاج، رافضي النصح، أصحاب القرارات المجنونة والمفاجئة مهما كانت مهمة أو مصيرية.. تماماً هي الحال مع منى هلا التي أعلنت هي الأخرى عن زواجها من صديقها الفنان التشكيلي «توماس»، الذي أشهر إسلامه الشهر الماضي وأطلق على نفسه اسم «حمادة» وهو الاسم الذي كانت تناديه به منى منذ أن تعرفا إلى بعضهما قبل عامين.

    تقول منى: «تعرفت إلى حمادة منذ أكثر من عامين وتزوجنا منذ شهر، ولكننا لم نعلن عن ارتباطنا في حينها لأنه جزء من حياتنا الشخصية، وأنا لا أحب الكلام في هذه المنطقة». والحقيقة أنه عندما قامت إحدى الصحف اليومية في مصر بنشر خبر عن زواج منى من الإعلامي التابع لجماعة الإخوان معتز مطر، المقيم في تركيا والهارب من تنفيذ عدد من الأحكام القضائية ضده، عندها فضلت منى أن تنفي الخبر باستخدام صور زفافها مع «توماس» من خلال صفحة الممثلة سلوى محمد علي.

    ومنى التي غابت عن مصر طوال السنوات الثلاث الماضية لأسباب لا تحب الخوض فيها، لم ترغب أن تحدث عودتها للقاهرة ضجة كبيرة ومشاكل أكبر، خاصة بعدما قررت مؤخراً أن تهجر السياسة وتلتفت من جديد للفن، حيث شاركت في بطولة فيلم «ليل خارجي» مع كريم قاسم وأحمد مالك وعمرو عابد والمخرج أحمد عبد الله، وهو الفيلم الذي استقرت إدارة «مهرجان القاهرة السينمائي الدولي» على اختياره لتمثيل مصر في المسابقة الدولية للدورة المقبلة رقم 40 والتي ستعقد في الفترة ما بين 20 و30 نوفمبر المقبل.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.