وفد رابطة خريجين بلغاريا يختتم جولة عمل هامة | بقجة
  • لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    جولة عمل لوفد رابطة خريجي بلغاريا

    عاد الى البلاد وفد رابطة خريجين بلغاريا من جولة عمل ولقاءات ناجحة، على مدار اسبوع، مع ممثلي مؤسسات الدولة البلغارية والجامعات في العاصمة البلغارية صوفيا.هذا وتألف الوفد من: رئيس الرابطة المهندس سامي حنيف، رئيس لجنة المراقبة الناشط الاجتماعي فاتن غطاس، الدكتورة لميس زريق مخول، المهندس عامر خطيب والمحامي الياس معلم. جاءت هذه الزيارة استمراراً للقاءات وفود الرابطة مع رئيس دولة بلغاريا ورئيس الحكومة وزير الاقتصاد، في البلاد وجلسات العمل مع السفارة البلغارية في تل أبيب، بهدف تعزيز العلاقات مع الدولة البلغارية والتباحث بشأن قضايا التعليم في بلغاريا وشروطها ومحاولة فتح ابواب التعليم هناك بشكل اوسع لطلابنا في البلاد وفحص امكانية ان تكون الرابطة عنوان للطلبة هناك وكل الراغبين في التعليم في بلغاريا.

    وقامت ادارة الرابطة بتنسيق مسبق مع السفير البلغاري في البلاد د. ديميتر ميخائيلوف بالتنسيق مع وزارة الخارجية البلغارية الممثلة بالمستشار في الوزارة والقنصل السابق لبلغاريا في تل أبيب السيد رايكو بابيلانوڤ، حيث قام الوفد بلقاءات هامة مع وزير الاقتصاد السيد أميل كارانيكولڤ وعدد من مستشاريه ووزارتي الخارجية ووزارة التعليم العالي، كذلك قام بلقاءات مع قيادة الجامعات في صوفيا: جامعة الهندسة المدنية والمعمارية والمساحة УАСГ بحضور عميد الجامعة البروفيسور ايڤان ماركوڤ وثلاثة من نوابه، الجامعة البلغارية الجديدة НБУ بحضور عميد الجامعة البروفيسور أنتوني سلاڤينسكي وعدد من نوابه، جامعة صوفيا بحضور بروفيسور ماريا ستويتشيفا المديرة التنفيذية لدراسة الدكتوراة والنشاطات الدولية والسيدة تانيا تسانيڤا رئيسة قسم التعاون الدولي، جامعة الطب بحضور نائب عميد الجامعة ومسؤول العلاقات الدولية للتعاون الأكاديمي البروفيسور رادوسلاڤ غيتشيڤ، الجامعة التكنولوجية بحضور عميد الجامعة البروفيسور ايڤان باتشيڤ والمهندس أوليغ دوخليڤ مسؤول ملف البرامج الدولية.

    في جميع هذه اللقاءات قام رئيس الرابطة واعضاء الوفد بالتعريف عن الرابطة وأهدافها بالإضافة ونشاطاتها المتواصلة، وعبر ممثلي الرابطة عن شكر جميع الخريجين لبلغاريا والشعب البلغاري الذين اتاحوا الفرصة لحوالي 400 خريج الذين نهلوا العلم فيها على أعلى المستويات، وقدموا هدية متواضعة رمزية من زيتون بلادنا كشكر وعرفان بالجميل لهذه الجامعات. واستمع الوفد من كل جامعة عما تقدمه ورؤيتها العلمية وشروط القبول فيها، واستعرضوا حاجات طلاب بلادنا الى التعليم خارج البلاد على ضوء التضييقات الموجودة امامهم في جامعات البلاد التي تضيق ابوابها بهم. كذلك فحص الوفد الامكانيات التي تتعلق بالحصول على تسهيلات في شروط القبول والأقساط التعليمية للجامعات البلغارية.كذلك عقد لقاء مع لوكالة الدولية من أجل البلغار في الغربة   ورئيسها السيد بيتر خارالامبييڤ ومستشار نائب رئيس الوزاراء السيد خريستو خريستوڤ، في سبيل توثيق العلاقة مع نساء الخريجين البلغاريات واولادهم حاملي الجنسية البلغارية.وجرى لقاء هام في مقر الرئاسة البلغارية بحضور السيد نيكولاي ميلكوڤ المستشار للرئيس البلغاري في الاتحاد الأوروبي الذي قام باستعراض سياسة الدولة البلغارية في الشرق الاوسط حيث أكد: ان الدولة البلغارية بتنسيق وتوافق مع الدول الاوروبية بشأن الصراع في المنطقة، وان الرئيس البلغاري قام بزيارة لإسرائيل وأصر بالمقابل على زيارة للسلطة الوطنية الفلسطينية في رام الله، مع اقامة دولتين للشعبين وان تخضع القدس للبحث الدولي بناء على قرارات الامم المتحدة ومجلس الامن الدولي، ان بلغاريا تقيم علاقات جيدة مع اسرائيل وهي فخورة بحماية الجالية اليهودية فيها اثناء الحرب العالمية من براثن الفاشية، انها تقف ضد التدخل الايراني في سوريا وكذلك ضد انسحاب الولايات المتحدة من معاهدة الحد من النووي مع ايران.

    بالإضافة لذلك قام الوفد بتقديم شرح للسيد المستشار بما يخص القضية الفلسطينية ووضع الجماهير العربية في البلاد والوضع الراهن في المنطقة وأشاد الوفد بموقف بلغاريا بالتصويت الى جانب الشعب الفلسطيني والقدس وضد القرار الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية للقدس في الأمم المتحدة وأكد ألوفد أن القدس الشرقية ستبقى عاصمة للدولة الفلسطينية رغما عن الادارة الأمريكية والاسرائيلية والقرارات الأحادية الجانب التي لم ولن تغير مكانة القدس.من جانبه تفهم السيد ميلكوڤ موقف الجماهير العربية ووعد بمتابعة طلبات الرابطة التي شملت في الرسالة التي قدمتها الرابطة لرئيس الدولة البلغارية السيد رومن راديڤ خلال زيارته للبلاد قبل نحو شهرين ولقاء وفد من الرابطة به في القدس.هذا وتم الاتفاق مع مدير عام وزارة التعليم وكذلك مع مستشار الرئيس البلغاري على متابعة طلبات وفد الرابطة عن طريق السفارة البلغارية في تل ابيب، بحيث ستقوم هذه الجهات بفحص اقتراحاتنا واعطاء الاجوبة للسفارة.واجرى الوفد لقاء حميم مع طلابنا واعضاء الرابطة المقيمين في صوفيا، لقاء خاص بأجواء عائلية وجرى حوار هام وشيق من جميع الحاضرين، مضيفين معلومات هامة عن سير الامور خلال دراستهم، بايجابياتها وسلبياتها، معبرين عن ارتياحهم للأجواء الدراسية في بلغاريا، مشجعين الاجيال الجديدة للقدوم اليها طلبا للعلم.وعبرت ادارة الرابطة عن شكرها لكل القييمين على ترتيبات الوفد وللأعضاء المشاركين فيه على تطوعهم لهذه المهمة على نفقتهم وعلى حساب اعمالهم، فخورة بهذا الانجاز الهام للزيارة وطرح قضايانا بهذه اللقاءات.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.