• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الجامعة الامريكية تستقبل وزير الخارجية الاسباني

    استقبلت الجامعة العربية الامريكية في موقعها في رام الله وزير الخارجية الإسباني الأسبق وممثل الاتحاد الأوروبي السابق لعملية السلام في الشرق الأوسط السيد ميغيل إنجيل موراتينوس، وسفير فلسطين لدى الأمم المتحدة الدكتور رياض منصور وكان برفقتهم الدكتور عمار حجازي من وزارة الخارجية، حيث زاروا مقر الجامعة للدراسات العليا في رام الله، للتعرف على برامج الماجستير وللاطلاع على مركز دراسات السياسات وحل الصراع الذي اسسته الجامعة مؤخرا.

    وكان باستقبال السيد موراتينوس والدكتور منصور، رئيس مجلس إدارة الجامعة الدكتور يوسف عصفور، ورئيس الجامعة الأستاذ الدكتور علي زيدان أبو زهري، والمستشار الأكاديمي لمجلس الإدارة الرئيس المؤسس للجامعة الأستاذ الدكتور وليد ديب، وعميد كلية الدراسات العليا الدكتور عبد الرحمن ابو لبدة، ونائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية الدكتورة دلال عريقات، ومديرة مركز حل الصراع الأستاذة رولا شهوان، وأعضاء مجلس إدارة المركز الأستاذ الدكتور ايمن يوسف، والدكتور نضال الجيوسي، والدكتور اياد يعقوب.

    وخلال اللقاء، قدم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور أبو زهري شرحا حول الجامعة وكلياتها وبرامجها الاكاديمية في البكالوريوس والماجستير والدكتوراه، وتحدث حول فلسفة الجامعة وتبنيها لأساليب تدريس عالمية وعصرية، تركز على تقديم العلوم العصرية بطرق نموذجية مبنية على تعزيز تفكير الطلبة بعيدا عن أساليب التلقين، كما أكد ان اهم أسباب نجاح الجامعة وتميزها هو انفتاحها على العالم، ونقل الخبرات العالمية الاكاديمية والبحثية، واستقطاب الكفاءات الوطنية والدولية.

    ومن جانبه، تحدث رئيس مجلس الإدارة الدكتور عصفور حول فكرة الجامعة قائلا: “هذه اول جامعة خاصة في فلسطين ونجاحها يؤكد التزام القطاع الخاص في عملية التنمية والتطوير في فلسطين، تمكنت هذه الجامعة وبالرغم من صغر سنها من الوصول الى مستوى عال في البحث والتعليم، كما اكد استعداد الممولين لهذه الجامعة لتقديم ما يلزم لتوفير تعليم حديث لطلابها.”

    وعبر وزير الخارجية الاسباني الأسبق وممثل الاتحاد الأوروبي لعملية السلام السيد موراتينوس، البروفسور في جامعة ساينس بو الفرنسية العريقة عن سعادته بوجود صرح علمي متميز في فلسطين كالجامعة العربية الامريكية، والتفكير البناء لدى ادارتها والقائمين عليها، بتوجههم نحو إقامة علاقات عالمية، مع جامعات ومراكز دولية، بهدف تبادل الخبرات والكفاءات العلمية، وتنفيذ البرامج الاكاديمية المشتركة، كبرامج الماجستير والدكتوراة المشتركة مع جامعة انديانا في الولايات المتحدة الامريكية، وأيضا اجراء البحوث الحيوية في العديد من المجالات خاصة في مجال دراسات السلام وحل الصراع، واعتمادها لبرنامج حل الصراعات والتنمية، لما له ما أهمية خاصة في الحالة الفلسطينية.

    واكد دعمه لمركز دراسات السياسات وحل الصراع في الجامعة العربية الامريكية، واستعداده للمساعدة بفتح آفاق التعاون وبناء شراكات جديدة، تخدم الجامعة والمركز وأعضاء هيئتها التدريسية وطلبتها، مع جامعات أوروبية وامريكية، خاصةً في مجال دراسات السلام وحل الصراع والتبادل الأكاديمي والطلابي والخبرات.
    وتحدث سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة الدكتور منصور عن إعجابه بالجامعة العربية الأمريكية وبرامجها الأكاديمية واكد ان الجامعة قد قفزت خطوة أخرى للأمام، إضافة لتميزها الأكاديمي في عدة مجالات، من خلال انشاء مركز دراسات السلام وحل الصّراع، لبحث جوهر الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، من وجهة نظر اكاديمية معمقة، وأوضح انه على اتم الاستعداد للمساعدة والمساهمة في إنجاح المركز، ودعمه بشبكة علاقات دولية وخبراء ومختصين من مختلف دول العالم، مشيرا الى ان المركز حاجة فلسطينية رسمية ومؤسساتية وشعبية، في ظل ما وصلت له عملية السلام من تعقيدات كبيرة، وطريق مسدود.

    واستعرضت نائب رئيس الجامعة للعلاقات الدولية الدكتورة عريقات الشراكات الاكاديمية والعلمية والبحثية التي تقيمها الجامعة مع جامعات ومراكز ابحاث دولية وعالمية، وأكدت ان فلسفة الجامعة تقوم على الانفتاح على العالم، وتبادل الأفكار والعلوم، والاطلاع على كل ما هو جديد، والبقاء بالساحة العالمية العلمية والسعي الدائم للتطوير الاكاديمي، من خلال الشراكات الدولية، واضافت ان مركز دراسات السياسات وحل الصراع هو الأول من نوعه في المنطقة ومن شأنه ان يزود صانعي القرار في فلسطين بمشورات واوراق تتعلق بالوضع السياسي الفلسطيني من وجهة نظر بحثية واكاديمية، كما عقبت مديرة المركز الأستاذة رولا شهوان أن المركز سيعزز أهمية البحث العلمي في مجال حل الصراع، الأمر الذي سينعكس على طلبة الدراسات العليا والباحثين في هذا المجال.

    وقام السيد موراتينوس والدكتور منصور وحجازي ومستقبليهم، بجولة في مرافق موقع الجامعة، اطلعوا خلالها على القاعات التدريسية ومكتبة الجامعة والمختبرات العلمية، وعبروا عن اعجابهم بالإمكانيات التي توفرها الجامعة لخدمة المسيرة التعليمية.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.