• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    المجلس الخامس بالصّلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

    المجلس الخامس في الصّلاة على النّبي صلّى الله عليه وسلّم 20 ربيع الأول 1439 ه
    إنّها سبب لقرب العبد من النّبي صلّى الله عليه وسلّم يوم القيامة :
    عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( أَوْلَى النَّاسِ بِي يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَكْثَرُهُمْ عَلَيَّ صَلَاةً ) .
    1. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ شَرِيعَهْ.
    2. اللهمّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ وَسِيلَةً مَنِيعَهْ.
    3 . اللهمّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ يُبلّغ الْأَمَانِي.
    4 . اللهمّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ يَدْفَعُ الْعَذَابَ عَنِ الجَانِي.
    4. اللهمّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ يَرْفَعُ الْأَقْدَارْ.
    5 . اللهمّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ يَغْسِلُ الخَطَايَا وَالْأَوْزَارْ.
    6 . اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ يَحُلُّ الْوَثَاقْ.
    7. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ يُوجِبُ رِضَا المَلِكِ الخَلَّاقْ.
    8. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ يَرْفَعُ المَرَاتِبْ.
    9. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ حُبَّهُ يُظْهِرُ الْعَجَائِبَ وَالْغَرَائِبَ وَالمَنَاقِبْ.
    10 . اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي جَعَلَ اللهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى حُبَّهُ يَرْفَعُ المَقَامْ.

    د.مشهور فواز

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.