• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    المجلس الثاني في الصّلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

    روى البيهقي في شعب الإيمان عن علي رضي الله عنه قال ” كلّ دعاء محجوب حتى يصلَّى على النّبي صلّى الله عليه وسلّم ” ( صحيح الجامع )
    وقال عمر رضي الله عنه : “إنّ الدّعاء موقوف بين السّماء والأرض لا يصعد منه شيء حتى تصلّي على نبيك صلّى الله عليه وسلم “. صحيح الترمذي
    وعن فضالة بن عبيد رضي الله عنه قال: بَيْنَما رَسُولُ اللهِ – صلّى الله عليه وسلّم – قَاعِدًا، إِذْ دَخَلَ رَجُلٌ فَصَلَّى، فَقَالَ: ” اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي وَارْحَمْنِي، فَقَالَ رَسُولُ اللهِ – صلّى الله عليه وسلّم – عَجِلْتَ أَيُّهَا الْمُصَلِّي، إِذَا صَلَّيْتَ فَقَعَدْتَ، فَاحْمَدِ اللهَ بِمَا هُوَ أَهْلُهُ، وَصَلِّ عَلَيَّ، ثمَّ ادْعُهُ، قَالَ: ثُمً صَلَّى رَجُلٌ آخَرُ بَعْدَ ذَلِكَ، فَحَمِدَ اللهَ، وَصَلَّى عَلَى النَّبِيِّ، فَقَالَ لَهُ النَّبِيُّ – صلى الله عليه وسلم -: أَيُّهَا الْمُصَلِّي:” ادْعُ تُجَبْ .” حديث صحيح.

    1. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ أَكْثَرَ الصَّلَاةَ عَلَيْهِ وَاعْتَنَى، أدْرَكَ الْقَصْدَ وَالْمُنَى.

    2. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ أَكْثَرَ الصَّلَاةَ عَلَيْهِ بِصِدْقِ الْقَلْبِ، نصره الله عِنْدَ كُلِّ شِدَّةٍ وَكَرْبِ

    3. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ أَكْثَرَ الصَّلَاةَ عَلَيْهِ عِنْدَ ذِكْرِه، حُمِدَ عَاقِبَةَ أَمْرِهِ.

    4. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ أَكْثَرَ الصَّلَاةَ عَلَيْهِ بِطِيبِ نَفْسٍ وَقَلْبٍ، غَفَرَ اللهُ لَهُ كُلَّ ذَنْبٍ.

    5.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ أَكْثَرَ الصَّلَاةَ عَلَيْهِ فِي جَمِيعِ مَوَاطِنِهِ، الْتَمَسَ الْخَيْرَ مِنْ مَعَادِنِهِ.

    6.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ أَكْثَرَ الصَّلَاةَ عَلَيْهِ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، أُعْطِيَ النَّجَاةَ مِنَ النَّارِ.

    7. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ أَكْثَرَ الصَّلَاةَ عَلَيْهِ حَقًّا وَصِدْقًا، لَا يَخَافُ بَخْسًا وَلَا رَهَقًا.

    8 . اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنِ اتَّخَذَ الصَّلَاةَ عَلَيْهِ عُدَّهْ، فَرَّجَ اللهُ عَنْهُ كُلَّ هَمٍّ وَشِدَّهْ.

    9. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ صَلَّى عَلَيْهِ فِي كُلِّ يَوْمٍ مِنَ الْأَيَّامِ، ثَبَّتَ اللهُ قَدَمَيْهِ يَوْمَ تُزَلْزَلُ الْأَقْدَامُ.

    10. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ صَلَّى عَلَيْهِ فِي أَيِّ وَقْتٍ مِنَ الْأَوْقَاتِ، كَتَبَ اللهُ لَهُ عَشْرَ حَسَنَاتٍ، وَمَحَا عَنْهُ عَشْرَ سَيِّئَاتٍ، وَرَفَعَ لَهُ عَشْرَ دَرَجَاتٍ.

    د.مشهور فواز

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.