• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    المجلس الأول بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

    روى الامام أحمد عن أبي طلحة – رضي الله عنهما – قال: ” أصبح رسول الله – صلى الله عليه وسلّم – يوما طيب النفس ، يُرى في وجهه البِشْر – السّرور – ، فقالوا : يا رسول الله أصبحت اليوم طيب النفس ، يُرى في وجهك البِشْر ، فقال: ” أجل ، إنّه أتاني جبريل فقال: من صلّى عليك من أمتك صلاة كتب الله له عشر حسنات ومحا عنه عشر سيئات ورفع له عشر درجات ورد عليه مثلها ” رواه الامام أحمد وهو حديث حسن .

    وعن عامر بن ربيعة عن أبيه رضي الله عنه قال: “سمعت رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يخطب ويقول: من صلّى عليّ صلاة لم تزل الملائكة تصلي عليه ما صلّى عليّ ، فليقلّ عبد من ذلك أو ليكثر”. رواه أحمد في مسنده (15727( وحسنه المنذري في المتابعات وهو في “صحيح الجامع “(5744).

    وصلاة الله تعالى علينا كما بيّن معناها الامام الطّبري في تفسيره : قوله {هو الذي يصلي عليكم وملائكته} أي : ” فهو الذي يرحمكم ، ويثني عليكم ، ويدعو لكم ملائكته ، وقيل: إنّ معنى قوله {يصلي عليكم وملائكته}: يشيع عنكم الذكر الجميل في عباد الله. ”

    1.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، الآيَةِ الْكُبْرَى.

    اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ صَلَّى عَلَيْهِ وَاحِدَةً، صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ بِهَا عَشْرًا.

    2.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي لَا يَدْفَعُ بِالسَّيِّئَةِ السَّيِّئَةَ.

    3.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    عِمَادِ السَّلَامَةِ، الشَّفِيعِ فِي الْعُصَاةِ يَوْمَ الْقِيَامِةِ.

    4.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي تَسَامَى فِي المَشَارِقِ نُورُهُ وَالرَّحْمَةِ لِلْعَالَمِينَ ظُهُورُهُ.

    5.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي سَمَا كُلَّ نَبِيٍّ وَفَاقَ، وَعَمَّ نُورُهُ الآفَاقَ.

    5.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي هُوَ مَرْتَبَةُ الْفَخَارِ، وَزَيْنُ الْوَقَارِ، وَمَعْدِنُ الْاسْرَارِ.

    6. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    مَلَاذِ الْأَنَامِ غَدَا، وَمَنْ صَلَّى عَلَيْهِ يُحِشَرُ مَعَ السُّعَدَا.

    7. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    خَيْرِ مَنْ سَجَدَ لِلهِ وَأَنَابَ.

    8. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ لزم الصّلاة عليه كَانَ اللهُ عَوْنَهُ وَنَاصِرَهُ.

    9.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي زَيَّنَ اللهُ الْمَجَالِسَ بِالصَّلَاةِ عَلَيْهِ.

    10.اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ،
    الَّذِي مَنْ أَكْثَرَ الصَّلَاةَ عَلَيْهِ وَاسْتَوْفَى، فَقَدْ اكْتَالَ بِالْمِكْيَالِ الأَوْفَى.

    د.مشهور فواز

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.