• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    لتقوية شخصية طفلك وزرع الثقة

    لتقوية شخصية طفلك وزرع الثقة
    ❖ علمه كيف يصلح أغراضه ويرتبها.
    ❖ جرب شيئا جديدا له ولك في آن معا مع
    معرفة النتائج مسبقا.
    ❖ علمه القيم والمبادئ السليمة والكريمة.
    ❖ علمه كيف يتحمل مسؤولية تصرفاته.
    ❖ امدح أعماله وإنجازاته وعلمه كتابتها.
    ❖ علمه كيف يتعامل مع الحيوان الأليفه.
    ❖ اعتذر له عن أي خطأ واضح يصدر منه?
    ❖ اجعل له يوما فيه مفاجآت.
    ❖ عوده على قراءة القرآن كل يوم.
    ❖ أخبره انك تحبه وضمه إلى صدرك فهذا
    يقوي شخصيته.
    ❖ علمه عن اختلاف الجنسين بين الذكر والأنثى من وحي آيات القرآن الكريم.
    ❖ شاطره في أحلامه وطموحاته وشجعه على ان يتمنى.

    القرآن يبني شخصية الطفل :
    القرآن هو الرسالة الإلهية الخالدة ، ومستودع الفكر و الوعي ، ومنهج الاستقامة والهداية ، ومقياس النقاء والأصالة . إنَّ تعليم الطفل القرآن يعمل على بناء شخصيته بناء إيمانياً ويربى في نفسه قيم الأخلاق والسلوك المستقيم , ويشَّكل شخصيته وطريقة تفكيره تشكيلاً يتسم بالنقاء والأصالة , كما يمنحه الفصاحة , وحسن النطق وسلامة المنطق , ويزوّده بالوعي والمعرفة .

    تحفيظ الطفل القرآن مع سنوات العمر الأولى :
    إنَّ مسؤولية الوالدين تلزمهم بضرورة تعليم أبنائهم لكتاب الله , و تحبيب تلاوته , وتقديسه في نفوسهم . إنَّ مراحل تعليم القرآن ينبغي أنْ تبدأ حين شروع الطفل بالنطق , فإنها مرحلة الحفظ و التلقي والتعامل النفسي مع المعرفة , والتركيز على قراءة القرآن في الصغر يجعل الطفل منجذباً كتاب الله , مطّلعا على ما جاء فيه وخصوصاً الآيات والسور التي يفهم معانيها ، وقد أثبت الواقع قدرة الطفل في هذه المرحلة على ترديد ما يسمعه , وقدرته على الحفظ , فينشأ الطفل وله انجذاب وتشوق القرآن الكريم ، وينعكس ما في القرآن من مفاهيم وقيم على عقله وسلوكه . فقد قيل بحق : التعليم في الصغر كالنقش على الحجر .

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.