• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أهل زوجي يظلمونني فماذا أفعل ؟

    عمري 23 سنة تزوجت من ثلاث سنوات تقريباً، ولا أفقه شيئاً في هذه الحياة حتى القواعد البسيطة في طرق تناول الطعام، أو التكلم أو أي شيء آخر.
    لديّ طفل عمره سنتان وحامل وحملي في آخر السادس. في بداية زواجي أسكننا حماي في قبو في البناية السكنية التي بناها فوقنا على أساس أن يعطينا شقة فيها عند الانتهاء من كسوتها، والتي لا تريد أن تنتهي. حتى الآن كانت العلاقات جيدة بيني وبين بيت حماي ولكن لا أعرف لمَ بدأوا بمعاملتي بسوء؟ لكن أنا لم أسئ معهم بشيء، وكنت أعتبرهم مثل أهلي وأعز، ثم بدأت المشاكل، أصبحوا يأتون إلينا في الصيف كل يوم جمعة. وأولاد سلفي وحماي يخربون البيت رأساً على عقب، حتى أغراضي الشخصية لم تسلم منهم وأهاليهم تاركوهم على راحتهم، لكننا لو اجتمعنا عند بيت حماي أو سلفي الأولاد لا يخربون أبداً، وإذا ذهبنا عندهم وابني تحرك من مكان ليلعب مع أولادهم ولو قدر شعرة يقولون لي شوفي ابنك، كما أنهم يكذبون على لساني وينقلون الكلام لأهلي، وطبعاً أهلي يصدقون كلامهم ويشدون على أيديهم وفوراً يتصلون ويبهدلونني، وبسبب القبو تأخر ابني بالمشي وتدهورت حالتي الصحية حتى صرت أتناول فيتامينات ومكملات غذائية حسب تعليمات الطبيب، حتى أكرمنا الله ببيت أهل أبي رحمهم الله وسكنا فيه حتى يفرجها الله علينا، وفي رمضان قمنا بدعوتهم ع الفطور والأولاد كعادتهم خربوا البيت قياماً وقعودا، وأهاليهم يتفرجون عليهم ولا يساعدونني غير في الجلي، والأهل يعلمون أن الدكتورة طلبت مني أن ارتاح وأتغذى جيداً؛ لأن معي رملاً وفقر دم شديد مع العلم أن زوجي جيد وطيب القلب آسفة جداً على الإطالة، ولكنني أكاد أجن. أخبروني ما أفعل، أريد الحل سريعاً.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.