• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    البدانة عند الأطفال الأسباب والحلول

    اولاً – ماهي أسباب البدانة عند الأطفال

    الخيارات الغذائية الخاطئة: مثل اختيار الأطعمة العالية الدهون والسكريات، بدلا من الطعام الصحي كالخضار والفواكه.
    قلة النشاط البدني: حيث أصبح الأطفال في هذه الأيام أغلب أوقاتهم أمام التلفاز أو أمام شاشة الكمبيوترعوضاً عن اللعب والنشاطات الرياضية.
    الآباء والأمهات يعانون من زيادة الوزن : أنماط تناول الطعام في العائلة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على ما إذا كان الطفل يحافظ على وزن صحي . قد يكون بعض الآباء والأمهات الذين يعانون من زيادة الوزن أقل قلقا _بشأن زيادة الوزن عند أطفالهم_ من الأهل المحافظين على وزن صحي.
    الوراثة: بعض الاضطرابات الجينية النادرة تتسبب في البدانة في مرحلة الطفولة. عند بعض الأشخاص الآخرين، جينات معينة تعمل معا على جعل بعض الأطفال أكثر عرضة للبدانة. لذا، في حال وجود أي اتجاه لزيادة الوزن في الأسرة، يحتاج الآباء أن يكونوا أكثر وعيا لتأسيس نظام غذائي صحي لجميع أفراد الأسرة.
    الضغط النفسي والتوتر: خاصةً في ظل وجود مشاكل عائلية أو شعور الطفل بعدم الإهتمام، ممكن أن يولّد لديه رد فعل عكسي.
    ثانياً – متى يصبح وضع طفلك بحاجة للرعاية الطبية

    إذا كنت أنت أو أفراد المدرسة تعتقدون أن طفلك يعاني من زيادة الوزن.
    إذا كان طفلك قد أعرب عن مخاوف بشأن وزنه.
    إذا كان طفلك يعاني من مشاكل في مواكبة أقرانه في تمارين اللياقة البدنية أو الرياضية.
    عندها، يتوجب عليكي أخذ طفلك إلى أحد المراكز الطبية حيث سيقومون بتقدير وتحليل وضعه بناءأً على الرسوم البيانية لمعدل الوزن والطول لكل عمر.

    ثالثاً – معالجة البدانة عند الأطفال

    عندما يوضع هدف الوصول إلى وزن صحي مع طفل بدين يلعب الأهل الدور الأكبر في تحقيق هذا الهدف. إن مقدمي الرعاية الطبية من أطباء وأخصائي تغذية يقدمون المساعدة ولكن الأهل يبذلون الجهد الأكبر في التحكم بنشاط الطفل وعاداته السيئة لذا هم الأكثر قدرة على التغيير. تعرفوا على نصائح عملية وواقعية للتعامل مع طفل يعاني من السمنة في دور الأسرة في معالجة السمنة عند الأطفال

    أهم ما يمكن للأهل تقديمه لطفلهم البدين هي المساندة. دائماً إجعلوا الطفل يشعر بأنكم تحبونه كأهل بالرغم من وزنه الزائد. شجعوه دائماً ولا تنتقدوه. عليكم أيضاً مراعاة إهتمامات الطفل حول مظهره وعلاقاته الاجتماعية.

    إن إنقاص الوزن نفسه نادراً ما يكون هدفا للأطفال الذين يعانون من السمنة المفرطة. بدلا من ذلك، يكون الهدف الأساسي إبطاء أو منع زيادة الوزن. والفكرة هي السماح للطفل أن ينمو في وزن جسمه تدريجيا، حتى يبلغ الوزن الصحي نسبةً لعمره وطوله. هذا قد يستغرق سنة أو سنتين، أو حتى فترة أطول، اعتمادا على عمر الطفل، وزنه، ونمط النمو. تذكروا دائماً أن الأطفال البدينين ليسوا بالضرورة راشدين بدينين. عندما يتم تعيين إنقاص الوزن كهدف للطفل، لا يجب أن يتعدى هذا الإنقاص أكثر من 1 كغ في الشهر.

    رابعاً – كيف يمكنك تقديم الرعاية اللازمة في المنزل

    إن الركنين الأساسين في خطة التحكم بالوزن هما: الحركة البدنية والنظام الغذائي.

    عليكم بالمسارعة في تغيير عاداتكم وعادات طفلكم لأن القدرة على التغيير تصبح أصعب مع تقدّم العمر.

    الحركة البدنية : إحرصوا على أن يقوم الطفل بالنشاطات والتمارين بما لا يقل عن ساعة يومياً . شجعوه ليجرب عدة رياضات وليكن هذا الوقت ممتعاً له. كما واحرصوا على استمرار هذه النشاطات. كونوا كأهل مثلاً له و شاركوه في بعض التمارين.
    النظام الغذائي: إحرصوا على أن يكون غذاء طفلكم متكامل ومتوازن مع التركيز على إطعامه الحبوب الكاملة والكثير من الخضار والفواكه. قوموا باختيار اللحوم القليلة الدهن وكذلك الأمر بالنسبة للحليب والألبان والأجبان. قوموا بتحضير الوجبات الخفيفة (SNACKS) الصحية في المنزل بدلاً من الشيبس والشوكولا والكيكات الجاهزة. كونوا مرنين مع الطفل وقوموا بإشراكه في التسوق وإختيار الطعام.
    أخيراً يجب التشديد على ضرورة إشراك العائلة كاملاً في أسلوب الحياة الصحية. لأن الطفل لن يتجاوب ويتقبل هذا النظام إن كان بقية أفراد الأسرة يقومون بأفعال تعارض هذا النظام. إن تحويل أسلوب حياة الأسرة لأسلوب صحي سيساعد في تحقيق أفضل النتائج مع الطفل كما وسيحمي باقي أفراد الأسرة من السمنة وكل ما يرافقها من أمراض.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.