• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    دور الأسرة في علاج السمنة عند الأطفال

    ماذا يفعل الأهل إذا لاحظوا أن طفلهم أكثر بدانه مما يجب أن يكون عليه؟ السمنة عند الأطفال تسبب العديد من المشاكل الصحية وفي سن مبكر، منها ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع الكوليسترول، الربو، تلف الكبد، وتوقف التنفس أثناء النوم. يقول خبراء تربية الأطفال وخبراء التغذية أن على الأهل التحدث عن مشكلة السمنة مع أطفالهم، ولكن كيف؟ فالأطفال لا يهتمون بالمخاطر الصحية المرتبطة بالسمنة التي يهتم بها الأبوان لكنّهم يتعرّضون للكثير من الاٍنتقادات من المجتمع، ما يجعلهم مستائين من شكلهم الخارجي. لذلك، ينبغي على الأهل التحدث عن الأكل الصحي والعادات الصحيحة كلّما سنحت الفرصة. وليس بالضرورة أن يكون الحديث بطريقة جدية بل بشكل غير مباشر كالتحدّث عن الخيارات الصحّية أثناء تسوّق البقالة أو عند قضاء بعض الأوقات الأسرية معاً.

    تشجيع الأطفال

    عندما يصل الأطفال إلى سن المدرسة، يصبحون أكثر استقلالاً في ما يأكلون وفي الأنشطة التي يقومون بها، ولهذا السبب فهم بحاجة لمعرفة كيفية تناول الطعام الصحّي والمغذّي، فهذه من المهارات التي يحتاجونها في الحياة. يجب على الأهل ان يدعوا الطفل يشارك في اختيار الأكل الصحي الذي يحب تناوله أو إختيار نوع الرياضة التي يفضل القيام بها. كما علي الأهل أن يشجعوا الطفل على إنتقاء الفواكه والخضروات في محال البقالة أو أن يساعد في تحضير العشاء. وعند التحدث عن الأكل الصحي، علي الوالدين أن يقوما بشرح فكرة قريبة للأطفال مثل أن الأطعمة الصحية تجعل الجسم قوياً، وأنها سوف تساعدهم على أن يصبحوا أكثر ذكاءاً وتفوقاً في المدرسة أو أقوى في رياضة معينة.

    مرة أخرى، كأهل تجنبوا الحديث عن المشاكل الصحية المرتبطة للسمنة لأن ذلك لن يهم الطفل ولن يعطي نتيجة.

    دور الأسرة

    يمكن للأهل التحكم في ما يأكله الطفل في البيت. بحيث لن يتمكن الطفل من تناول البسكويت أو التشيبس، إذا لم يكن هناك أي من هذه الأطعمة في البيت. لذا، يجب ملء الثلاجة والمطبخ بأطعمة صحية مثل زبادي قليل الدسم، خضار مقطعة مع الحمص، أطعمة ذات الحبوب الكاملة، وأجبان قليلة الدسم، ثم السماح لهم باختيار من هذه الأطعمة . كما يجب وضع قواعد منزلية حول الفترات المسموح مشاهدة التلفاز فيها أو لعب ألعاب الفيديو التي لا تضيف على صحّتهم سوى الخمول وكميّة أكبر من الوزن وعلى جميع أفراد العائلة الاٍلتزام بهذه القواعد بما فيهم الأهل. وبذلك يستفيد جميع أفراد الأسرة من تناول الأكل الصحي وممارسة أسلوب حياة صحي.

    الإرشاد المستمر

    يجب على الاهل الحفاظ على صحة أطفالهم، واعتبار ذلك رسالتهم الأساسية. وإذا كان لدى الأهل طفلاً يعاني من السمنة، عليهم الثناء عليه عند إختيار الأطعمة الصحية أو تأدية نشاطاً بدنياً، ولكن في الوقت نفسه، عليهم تجنب مكافأة الطفل على فقدان الوزن، لأن الهدف هو الحصول على جسم صحي وسليم وليس على جسم نحيف.

    إستشارة مختص

    إذا لدى الأهل مخاوف حيال وزن طفلهم، يمكن التحدث إلى طبيب الأطفال أو أخصائي التغذية. حيث يقوم المختص بقياس طول الطفل ووزنه للحصول على مؤشر كتلة الجسم ومعدل النمو لمعرفة ما إذا كانت تلك المخاوف في محلها أم لا. كما يقدم لهم الاقتراحات اللازمة للتأكد من أن جميع أفراد الأسرة يتخذون الخطوات اللازمة للحفاظ على صحتهم.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.