• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    حركة الشمس: هل هي ثابتة أم تدور أم تجري

    قديما ، العلماء الأوروبيون اعتقدوا أن الأرض هي مركز النظام الشمسي و كل الكواكب و الشمس و القمر تدور حولها و هذا ما كان يؤمن به باطليموس في القرن الثاني قبل الميلاد ، حتى أتى كوبرنيكوس و صحح هذه النظرية و قال : إن الشمس هي مركز المجموعة الشمسية و كل الكواكب تدور حولها ثم جاء بعد ذلك العالم كبلر ، ليؤكد أمرا آخر هو أن الكواكب لا تدور حول الشمس فقط و لكن تدور حول نفسها ايضا ، حسنا ، كل هذا صحيح لكن بقي أمر واحد ! هو أن الشمس كانت تعتبر ثابتة و لا تتحرك ! و هذا شكل تعارض مع القرآن أنذاك . لأن الله يقول : { وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ ۖ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ }(33 : الأنبياء) …
    فالقرآن وضح أن الشمس تدور أيضا حول نفسها و بمعنى أدق ، تَسْبح . و بالفعل ، فقد اكتشف العلماء في اواخر القرن الـ 20 أن الشمس تدور ايضا حول محورها و ذلك عن طريق تصوير بقع على سطح الشمس استغرقت 25 يوم لكي تكمل دورة كاملة .

    لكن الآية التي وصفت حركة الشمس و مصيرها بدقة فائقة هي : { وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ } (38) ، و اليوم يقول العلماء أن الشمس تتحرك في في الكون الى اتجاه ثابت يسمى القمة الشمسية كما أكدوا أن ضوء الشمس سينتهي و معه ستنتهي ايضا الحياة على الأرض و أن هذا سيأخذ بلايين السنين … فسبحان الخالق ، القرآن أعطى نفس الرسالة حين قال : وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَّهَا ۚ ذَٰلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ (38) و هنا ظهر الاعجاز الكوني في كلمتين :

    { تجري } : حيث قال العلماء بأن الشمس تدور حول مركز مجرة درب التبانة و ليس حول مركزها فقط ! بل أنها لا تدور دوراناً بل تجري جرياناً حقيقياً ( و هو ما اتضح في الآية الكريمة ) !! وأن جريانها يشبه جريان الخيل في حلبة السباق !

    { لمستقر لها } : و هي اما تعني لفترة محددة أو لمكان محدد و هو ما أكده العلماء ، فهي تتحرك في اتجاه القمة الشمسية حيث ستكون نهايتها في ذلك المكان. سبحان الله ، تخيل معي عزيزي القاري ، فالقرآن ذكر كل هذا بالتفصيل قبل 1400 سنة.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.