• حفل إنطلاق حركة “كرامة ومساواة” في عرعرة

    إنطلقت مساء الجمعة الفائت في قاعة ميس الريم في عرعرة حركة “كرامة ومساواة” السياسية بإحتفال إبتدأ بعرض كشفي لفرقة مخيّم شعفاط ثمّ تلاوة من الذكر الحكيم تلاها عضو بلدية الرملة، عامر ابو غانم. وتولى عرافة الحفل، الاعلامي احمد زكي حيث رحب بالحضور وقدّم نبذة عن الحركة، واكدّ على ان “كرامة ومساواة” تعني الاهتمام بالمواطن العربي والعمل المشترك”.
    المحامي نايف ابو صويص رحب بالحضور وقدّم نبذة عن الحركة اما عبد السلام قشوع فقال:” ان الحركة هي للمقهورين من ضحايا العنصرية والاستبداد وجاءت الحركة لتستقطب الكثير من الجماهير لخدمتهم ، ان العرب في اسرائيل قد خسروا غالبية أراضيهم بسبب مصادرة الاراضي المستمرة وعلى رأسها، المنطقة الجنوبية ، بعد هذا كله نعلن عن قيام حركة كرامة ومساواة، وتهدف الحركة الى إنهاء التمييز العنصري ضد الأقلية العربية، ورفع الظلم الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والاستبدادي ووقف جميع أشكال هدم البيوت ومصادرة الاراضي وملاحقة الأبناء بسبب الانتماءات السياسية”.
    واختتم كلمته بالقول:”نحن جئنا لنرمم الدمار وآثاره ونخرج الناس الى النور ونحن نترك الشأن الفلسطيني للقيادة الفلسطينية دون المزايدة عليها ولكل منا خصوصياته والحديث يطول ولدينا الكثير ما نقول وكفى للهاجمين علينا فجماهيرنا امانة بأعناقنا”.

    وقالت سهاد كبها :”ان المرأة العربية تلعب دورا كبيرا في المجتمع العربي ،ولها دور كبير في تطوير المجتمع ،ولكي تقوم المرأة بدورها في المجتمع على خير وجه، يجب ان تكون متعلمة ومثقفة ومتحررة ،وان تتلقى الدعم من الكل، دور المرأة ليس باقل من دور الرجل، فالمرأة هي نصف المجتمع، هي الاسرة وهي الوطن فالتاريخ يشهد على انخراط المرأة بالعمل السياسي والنضالي وبعض من نساءنا شاركن في المقاومة ولا زلن يقبعن في السجون”.
    وكانت هناك كلمة لام الحيران القاها رئيس اللجنة المحلية، رائد ابو القيعان حيث قال:” جئت الى هنا لأرسل لكم رسائل من الأمهات في ام الحيران واقول انه علينا الالتفاف جميعنا حول محور قيادي واحد نتكاتف فيه كي نصنع الأفضل من اجل مستقبلنا ومن اجل امهاتنا والأخت سهاد كبها هي الام والبنت ليست نصف المجتمع بل هي كل المجتمع”.
    وتابع:” ان كانت المرأة صالحة سيكون البيت صالح وبالتالي المجتمع صالح، ليس المرأة المثقفة هي من تدخل المعاهد فقط، المثقفة من تصنع في ابناء الحماية والعلم على الارض والوطن وايضاً على البيت والسكن. اريد ان اقول للجميع، ام الحيران والنقب كله يواجه هجمة شرسة في ظل الحكم العدواني الممنهج من قبل الحكومة اليمينية فلا تتركوا ام الحيران فريسة في وسط الظلام كي ينفرد بها هذا الوحش الغاشم”.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.