• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    الحركة الإسلامية في كفرقرع تنظم رحلة لمنطقة الشمال

    في إطار برنامج تعرف على معالم البلاد في الحركة الإسلامية في كفرقرع، والذي يهدف إلى توثيق عرى الأخوة والتواصل والترابط، مع أرض هذا الوطن الحبيب، نظمت لجنة الرحلات في الحركة الإسلامية، رحلة لأبنائها وأنصارها بكفرقرع، وذلك إلى شمال البلاد، وبالتحديد منطقتي الجليل الأعلى والجولان، والذي يهدف أيضاً إلى التعرف على معالم بلادنا.

    هذا وإنطلقت الحافلات من أمام ساحات مسجد عمر بن الخطاب في القرية، متوجهة للمحطة الأولى من برنامج الرحلة، حيث كانت نقطة لقاء الأخوة المشاركين في الرحلة مع المرشد السياحي المخضرم لهذه الرحلة المميزة، الأستاذ أيمن ريان، وذلك في منطقة مرج إبن عامر حيث يطل عليه من احدى المطلات الجميلة والرائعة في جبال فقوعة – مطلة جبل القلّيلة – (הר שאול) من إرتفاع 302م..”.

    هذا وبعد الإستماع إلى شرح مستفيض من قِبل المرشد الأستاذ أيمن ريان عن المنطقة من هذه المطلة تكون، كانت وجة الأخوة المسافرين نحو مسار مائي جميل جداً، وهو مسار وادي جمّاعين – (נחל הקיבוצים). بعد ذلك إنطلق المسافرون بإتجاه منطقة طبريا، حيث توقفوا خلال الطريق في منطقة الباكورة – (נהריים )، حيث إستذكر الأخوة المرتحلين الأحداث هناك، حيث شد شرح وحديث المرشد أنظار الجميع، لروعة الحديث عن المكان والمنظر الذي بعث في نفوس الجميع الراحة والسرور..”.

    بعد هذه المحطة إنطلقو إلى قرية وادي الحمام لأداء شعائر صلاة الجمعة في مسجد البلدة، وكذلك أداء صلاة العصر قصراً..”.

    بعدها إنطلق الأخوة المسافرون نحو المطة التالية وفق برنامج الرحلة، وذلك إلى منطقة خان المنية وهو أحد الخانات التجارية التي كانت في منطقة طبريا، وبعد جولة طيبة مصحوبة بشرح من المرشد الأستاذ ريان في الخان، كانت وجهتهم نحو المحطة التالية وذلك في الطابغة حيث يطل فيها على أطلال القرية المتبقية من القرية مثل المقبرة وتنور أيوب والكنائس..”.

    هذا وإستمر المسافرون طريقهم إلى منطقة مركز الجولان حيث توقفوا فيه عند بركة العلمين وهي أحد البرك التي كان يستعملها الضباط السوريين ونقطة مراقبة للجيش السوري حتى سنة 1967..”.

    وفي نهاية اليوم إنطلق الأخوة المشاركون في الرحلة إلى منطقة المبيت في مدينة كتسرين – (בי”סש גולן)، حيث كان مقرهم للمبيت تلك الليلة.”.

    وفي اليوم التالي وبعد تناولنا وجبة الإفطار توجه الأخوة المشاركون في الرحلة نحو – حنين يهودية – (חניון יהודיה) لينطلقوا منه إلى مسار جميل جداً وممتع وهو مسار وادي يهودية حيث عاشوا الأخوة خلاله لحظات ممتعة من السباحة والمشي في الماء…”.

    بعد المسار كانت عودتهم إلى منطقة – حنين يهودية – (חניון יהודיה) وبعد الإستراحة فيه، إنطلقوا إلى منطقة شمال الجولان ليتوقفوا فيه ويزوروا القرى الموجودة هناك، ومن هناك إنتقلوا إلى منطقة منابع نهر الأردن ليستقلوا فيها القوارب المطاطية المائية حتى – كفر بلوم – (קיבוץ כפר בלום) حيث يكون نهاية المسار…”.

    هذا وفي نهاية مسار الرحلة، وفقاً للبرنامج الذي تم تحديده مع المرشد السياحي، أبدى جميع المشاركين، عن سعادتهم الغامرة، وفرحتهم العامرة، بالأجواء الأخوية التي ألقت بظلالها على جميع الأخوة جميعاً، الذين شاركوا في الرحلة، حيث فاقت الرحلة توقعاتهم ولله الحمد، الأمر الذي دفعهم لمطالبة القائمين على برنامج الرحلة، في لجنة الرحلات في الحركة الإسلامية كفرقرع، بتنظيم برنامج جديد لرحلة تالية، ولمنطقة جديدة، للتعرف على معالم جديدة من ربوع بلادنا، حيث أن هذه الرحلة لم تكن فقط للترويح والترفيه والتنزه، إنما كانت أيضاً تربوية وتثقيفية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، مع شكرهم الموصول، لمنظمي الرحلة، وللقائمين على برنامج الرحلة، ونخص بالذكر: الأخ عمر عطية شلبي “أبو الصافي”، والأخ جميل حسن مصاروة “أبو أحمد”، والأخ المضمد “المسعف” محمد أمل زحالقة على مشاركته الفعالة والدائمة والمتواصلة في مثل هذه النشاطات وغيرها، وكذلك للمرشد السياحي الأستاذ أيمن ريان على مجهوده الكبير في تقديم الأفضل والمميز خلال الرحلة، ولكل المشاركين في هذه الرحلة الطيبة..، عائدين إلى الديار سالمين غانمين، بإذن الله تعالى، حاملين معهم تلك الصور والمناظر التي سخرها الله جل في علاه، والأجواء الطيبة التي عايشوها خلال الرحلة الموفقة..”.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. مباركة هذه الرحلة انشاء الله, فهي مفيدة لأنها تنسي الإنسان ما لديه من آلام نفسية أو جسدية، أو تخفف من حدتها … استمتعوا بكل لحظة .

    2. جميل جدا لكن لماذا لم تشركوا النساء؟؟ اهن عضو ناقص في المجتمع ؟؟اامل ان لا …. ارجو من المنظمين تنظيم رحلة اخرى للنساء والاطفال واعلانها من على منبر بقجة حتى نشترك جميعا. فالكل ينظم رحلات في هذه البلد والكل يشترك وانا وعائلتي نعرف بعد حين .. ونرى وحياتكم فقط صور.

    3. انا من هذا البلد الأبي وسلامي لاهل بلدي العريق…كل الاحترام ومزيدا من العمل وبالتوفيق

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.