• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    “الهيئة 302” تلتقي “حماس” وتبحث أوضاع اللاجئين

    زار وفد من “الهيئة 302 للدفاع عن حقوق اللاجئين” ممثل حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في لبنان علي بركة في مكتبه في بيروت وذلك يوم الإثنين 24/10/2016، وقد ضم الوفد كل من مدير عام “الهيئة 302” علي هويدي يرافقه كل من محمد زيدان وعماد الحسن، وقد حضر اللقاء بالإضافة إلى بركة كل من زياد حسن مسؤول العلاقات السياسية في لبنان ومشهور عبد الحليم مسؤول العلاقات الفلسطينية في لبنان.

    وتحدث هويدي عن خلفيات ودوافع إنطلاق “الهيئة 302” ورؤيتها وأهدافها ووسائلها وانتشارها الجغرافي، وفاعلية اللجنة الإستشارية، مشيراً إلى أهمية التنسيق مع القوى السياسية الفلسطينية للحفاظ ولحماية قضية اللاجئين، والتمسك بوكالة “الأونروا” لما تمثله من علاقة عضوية بين قضية اللاجئين وحق العودة، وضرورة أن تقدم الوكالة خدماتها كاملة كإلتزام سياسي وإنساني وقانوني من قبل الأمم المتحدة تجاه اللاجئين ولما تمثله كشاهد على نكبة فلسطين.

    بدوره رحب ممثل “حماس” في لبنان بإنطلاقة وأهداف “الهيئة 302” وبالوفد الزائر مشدداً على أن قضية اللاجئين هي قضية سياسية بالدرجة الأولى، مثنياً على دور المنظمات غير الحكومية المحلية والإقليمية والدولية المتخصصة في قضايا اللاجئين الفلسطينيين لما تمثله من عنصر توعية وتثقيف وضغط على صانع القرار، منوِّها لضرورة أن تستمر “الأونروا” بتقديم خدماتها إلى حين العودة داعياً إلى إستمرار الحراك الحضاري والسلمي للاجئين لمطالبة الوكالة بالتراجع عن تقليص خدماتها، والقيام بمسؤولياتها في إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين إلى حين عودتهم إلى ديارهم الأصلية في فلسطين. وتاتي زيارة “الهيئة 302” في سياق الجولة التي تقوم بها على القوى السياسية الفلسطينية التزاماً منها بضرورة التشاور والتعاون والتنسيق الدائم.

    هذا وقد سلّم هويدي دعوة لممثل حركة “حماس” في لبنان لتقديم ورقة عمل بعنوان “موقف حركة “حماس” من الأونروا”، والتي تأتي ضمن محور “موقف الفصائل الفلسطينية من الأونروا” وذلك خلال الندوة الدولية التي ستعقدها “الهيئة 302” بالتعاون مع “تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا” يوم الثلاثاء 6/12/2016 في قاعة بلدية مدينة صيدا بمناسبة مرور 67 سنة على تأسيس “الاونروا” بعنوان “اللاجئون الفلسطينيون داخل وخارج مناطق عمليات الأونروا- الواقع والتحديات”.

    0

    1

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.