• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    أفكار ذكية للتعامل مع الطفل الثرثار

    تشكو الكثير من الأمهات من الطفل الثرثار حيث لا يتوقف مطلقا عن الحديث يتدخل في كل كبيرة وصغيرة لا ينتهي من الأسئلة، ما يعرضكِ للإحراج الشديد مع الناس، لكن لابد أن تعلمي أن طفلك يحاول جذب الانتباه إليه.
    إذا كان يصعب عليك توجيه الكم الهائل من الكلام الذي يصدر عنه، فلا تحاولي إسكاته وثنيه عن الكلام، فقد يكون في كلامه محاولة ل*** الانتباه من أجل إلهائك عن فعل ما أو منعك من الحديث في موضوع معين، وعليكِ بحكم كونك أمه والأقرب إليه أن تحاولي تفسير كثرة كلامه بالزمان والظروف لتتمكني من كشف أسباب ثرثرته.
    طفلكِ يتحدث كثيرا داخل حصة الدرس ما يثير انزعاج المعلمة، قد يكون جو القسم محبطاً له، أو أنك لا تحرصين على نيله النوم الكافي والأكل المناسب ليتمكن من الدراسة بتركيز. ولا بد أيضا من معرفة المواد التي يكون فيها ثرثارا أكثر من غيرها، فربما يعاني من نقص ما في بعض المواد التي تحتاج منك دعمه.
    يتعمّد بعض الأطفال سرد قِصصهم دائماً مع رفاقهم بشكل مبالغ فيه، ولا يملون من التركيز عن ذواتهم لرغبتهم القوية في الحظو بكل الاهتمام. وهنا يجب على الأم أن تتدخل لتوفير الطمأنينة لطفلها وتستمتع له جيدا وتعوض حاجته في إبراز ذاته عن طريق الكلام بأنشطة أخرى مفيدة تعوضه عن أي احساس بالنقص.

    4

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.