• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    هل كفرقرع مستعدة لسقوط صواريخ عليها

    شهدت غرفة الطوارىء في مجلس محلي كفرقرع ومنذ صباح اليوم الاربعاء اجتماعات طارئة شارك فبها ممثلون واعضاء من طواقم الطوارىء في المجلس المحلي بحيث تم في الاجتماع الأول تقييم الأوضاع بشكل عام والتعرف على جاهزية الاقسام واعضاء الطوارئ في المجلس في حال وقوع حرب او هزة ارضية او اي اعتداء على القرية وذلك من خلال تقسيم الادوار والمهام على الجهات المختلفة، والتعرف على كيفية التعامل والتصرف في حال وقوع اي طارئ، وخاصة في ظل ضرب البنية التحتية ووجود اصابات وقتلى من ابناء البلدة. اما في الاجتماع الثاني والذي بدأ عند سماع صفارات الانذار في القرية فقد نظم تدريباً وهمياً في كيفية التصرف في حالة سقوط صاروخ على مركز البلدة مسبباً لسقوط ضحايا وجرحى من بين الأهالي, بالاضافة لمتضررين نفسيا حيث تم التدرب على كيفية معالجة كافة المشاكل الناتجة من سقوطه.

    وقد تم خلال التدريب تقسيم قرية كفرقرع الى مناطق يتم فيها توزيع السكان الى أماكن آمنة في حالة وقوع أي حدث طارىء و تقسيم الموظفين والمسؤولين والمتطوعين كل في مهامه لتقديم المساعدة والقيام بمهامهم في حالات الطوارىء في الخدمات العامة وكيفية تقديم العلاج والتصرف في حالات الطوارىء .

    وتأتي اهمية هذه الاجتماعات من اجل التدريب و التمرين العملي للاستعداد لمواجهة أي حدث مثل حرب او وقوع هزة ارضية في البلدة, والسؤال هو هل فعلا كفرقرع مستعدة من ناحية البنية التحتية والكوادر المهنية في طواقم الطوارئ لسقوط صواريخ عليها؟

    يشار إلى أن التمرين القطري سيستمر حتى يوم غد الخميس مع العلم ان الجبهة الداخلية ستجري مناورة وتدريبا خاصا لوحدة الانقاذ وادي عارة، بحيث سيتم هدم منزل وهمي يمثل وجود اصابات وقتلى. سيعمل طاقم الانقاذ من اجل تخليص العالقين تحت الانقاض، علما ان هذه الوحدة تم تدريبها في العام السابق من قبل الجبهة الداخلية لتكون مستعدة لتقديم خدمات الانقاذ وقت الحاجة.

    من هنا فمن ألمؤكد بأن ألهدف واضح وهو العمل بمهنية وموضوعية وان نكون مسؤولين تجاه المواطن وتجاه انفسنا وان نأخذ هذا الموضوع بمسؤولية وجدية في الوسط العربي الذي لا ينظر لهذا الموضوع بكامل المسؤولية, واكبر مثال ان الضحايا والخسائر الأكثر كانت من الوسط العربي في الحرب الاخيرة وهذا كان بالنبسة لنا درسا يجب ان نتعلم منه. من هنا علينا ان نتصرف بشكل مهني وموضوعي لتجهيز سلطاتنا المحلية وبلداتنا ومدارسنا لحالات الطوارىء والحرب لا سمح الله .

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. قبل البدء او حتى التفكير بمسالة اذا كنا على جاهزية لمواجهة هزات ارضيه او سقوط صواريخ,عليكم اولا احكام واغلاق شباك الملجأ يا جماعه ,ليش مفتوح؟؟
      انا برأيي طواقم الطوارىء هي اهم شيء يمكن ان يساهم بالمساعده في حالة حدوث مأساه لا قدر الله ,لا شيء يقف امام ارادة الله .
      ان كانت الملاجىء هي الحل ,فباعتقادي العكس صحيح ,فانها ستكون نقاط تجمع ,وان لا سمح الله سقط صاروخ على احداها,سيكون بدل المصيبه مصائب وان كان من الواجب ان يصاب شخص واحد ستصاب مجموعه ,وطرق المساعده لتخليص المصابين ستكون اصعب بسبب البنيه الصلبه (الباطون).
      يجب ان تكون تهيئه نفسيه ,لانها نصف الخلاص من الكوارث .ونقول دعوتنا دائما الله يحمي الجميع ولا يضر مسلم

    2. إن هذا الإجتماع ما هو إلا لنشر الصور والدعاية عبر وسائل الاعلام. أين هي الملاجئ والمناطق الآمنة التي يتحدثون عنها؟؟!!
      آسف لقد فاتني أن هذه الملاجئ والمناطق الآمنة كغيرها من المشاريع الوهمية التي باتت مجرد سراب ووعودات كاذبة. آن الأوان التجرد من العاطفة والتعاطف مع هذا وذاك والتعامل بموضوعية أكثر عند الإدلاء بأصواتكم. حكموا ضمائركم وعقولكم يا أهل بلدي الأغر، كي نترك لأبنائنا بلداً مزدهراً .

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.