• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    مورينيو يقر بأنه يعيش تجربته التدريبية الأسوأ

    أقرّ جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم الجمعة بأنّه يمرّ بأسوأ فترة في مسيرته التدريبية بعدما اكتفى بالفوز في أربع مباريات من أصل 11 خاضها فريقه خلال الموسم الحالي.
    ويقبع تشيلسي حالياً في المركز 14 في بين فرق الدوري الإنكليزي العشرين بعد 7 جولات مكتفياً بتحقيق فوزين فقط.
    وحافظ تشيلسي على نظافة شباكه في 17 مباراة في الدوري في الموسم الماضي لكنّه استقبل 14 هدفاً هذا الموسم ليكون دفاعه الأسوأ خلف المتذيل سندرلاند.
    وقال مورينيو للصحفيين قبل مواجهة ساوثامبتون اليوم السبت: “هذه أسوأ فترة في مسيرتي وأعتبرها تجربة مدهشة رغم أنّني لا أريد تكرارها.”
    ورفض مورينيو التعليق على موضوع إيفا كارنيرو طبيبة تشيلسي التي استقالت بعد انتقادات المدرب البرتغالي لها مكتفياً بالقول: “لن أعلّق.. يوماً ما سأعلق على الأمر لكن ليس اليوم.”
    وعبّر مورينيو عن دعمه لبرانيسلاف إيفانوفيتش رغم تعرّضه لانتقادات شديدة هذا الموسم حيث اعتبر لاعب منتخب صربيا أفضل ظهيرأيمن في الدوري الإنكليزي، لكن يتعيّن عليه تحسين أدائه.
    وأضاف مدرب ريال مدريد السابق: “ليس لدي شك في أنّه أفضل ظهيرأيمن كما لا يساورني الشك في حاجته لتحسين مستواه، وهو يحبّ التحدث معي عن أخطائه ولا يشتكي منها مثلما تفعل بعض الصحف.”
    ولا يعاني فريق مورينيو من إصابات جديدة في صفوفه بعد الخسارة في دوري أبطال أوروبا أمام بورتو 2-1، بينما يتعافى الحارس تيبو كورتوا بشكل جيّد ومن المتوقع عودته للعب في كانون الأول/ديسمبر المقبل.
    وأكّد مورينيو أيضاً أنّه لا يزال يأمل في التعاقد مع حارس منتخب إيطاليا السابق ماركو إميليا الذي تدرّب مع الفريق اللندني.
    وعن مطالبات الجماهير بعودة القائد جون تيري بعد غيابه عن أربع من آخر خمس مباريات قال مورينيو: “أنا سعيد لأنّهم يردّدون اسم جون ويدعمونه..هو جاهز للعب في كل مباراة حتى عندما يجلس على مقاعد البدلاء.”
    وبعد أول سبع جولات ينفرد مانشستر يونايتد بصدارة الدوري الإنكليزي برصيد 16 نقطة يليه جاره مانشستر سيتي بفارق نقطة واحدة ثم وست هام يونايتد الذي جمع 13 نقطة.

    6

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.