• والد المرحومة منى محاجنة: العائلة بريئة من قتل منى

    "إن العين لتدمع لفراقك يا منى وإن حزننا شديد لكل ما يتناقله الناس، فليخجلوا لكل ما يتناقلوه من إشاعات عارية عن الصحة، إتقوا الله واقول لهم- ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء" – بهذه الكلمات المؤلمة والحزينة تحدث ابراهيم شحادة محاجنة والد المرحومة منى محاجنة والتي قتلت صبيحة يوم أمس الاحد، حيث يسود الألم والحزن الشديدين مدينة أم الفحم التي تنتفض غضبا واستنكارا لحادث القتل مطالبة جميع الجهات وكل التيارات بالعمل على مكافحة العنف والاجرام الذي يجتاح المدينة.

    كما وأعلن والد المرحومة أنه "لا توجد أي علاقة للعائلة بمقتل ابنته منى"، مؤكدا أن ابنه الذي اعتقل على خلفية عملية القتل بريء كل البراءة من الجريمة، كما وأن عائلة المرحومة منى محاجنة ليس لها أي علاقة بقتلها مطالبا الشرطة بالوصول الى الجناة ومعاقبتهم بأقصى العقوبة.

    وأشار والد المرحومة أن منى تمتعت بأخلاق حميدة وكانت تتمتع بعلاقات طيبة مع كل من عرفها، وقال: "منى تزوجت قبل شهرين بعد طلاقها من زوجها الاول فكم كانت سعيدة في أحد أفراح العائلة يوم السبت ونحن على يقين أن الشرطة ستصل الى الجاني الذي قتل نفسا بريئة ويتم ثلاثة ابناء". وإختتم والد المرحومة منى محاجنة قوله: "إن الله اعطى وإن الله اخذ وإن لهذا المصاب لصابرون، نسأل الله الرحمة لفقيدتنا منى وأن يدخلها فسيح جناته انا لله وانا اليه راجعون".

    هذا وعلم مراسلنا أن نعش المرحومة منى شحادة محاجنة قد وصل الى بيت العزاء ومن المتوقع أن يخرج موكب الجنازة من مسجد المحاجنة بعد صلاة عصر اليوم الاثنين.

    التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.