• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    النائبان زحالقة وزعبي في زيارة عمل للطيرة

    في إطار الزيارات البرلمانية الميدانية للعديد من المدن والقرى العربية التي تقوم بها كتلة التجمع الوطني الديمقراطي منذ أعوام، قام النائبان د. جمال زحالقة وحنين زعبي، أمس الخميس بزيارة عمل لمدينة الطيرة للإطلاع عن كثب على المشاكل والنواقص التي تعاني منها البلد وما يقض مضاجع المواطنين سواء من ناحية اقتصادية وتعليمية وسياسية واجتماعية وللالتقاء مع طلاب وطالبات المرحلة الثانوية في مدارسهم.بلدية الطيرةالزيارة بدأت في بلدية الطيرة حيث كان في استقبال الوفد البرلماني رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي والقائم بأعمال البلدية الشيخ عبد السلام قشوع والسيد مدير عام البلدية المحامي محمد ناصر ود. خالد مطر مدير قسم المعارف في البلدية والسيد حسني سلطاني سكرتير فرع التجمع في الطيرة, كما وحضر اللقاء العديد من المسؤولين ورؤساء الأقسام المختلفة في بلدية الطيرة الذين عبروا عن ترحيبهم بهذه الزيارة.مأمون عبد الحي رئيس البلدية حيّ ضيفا الطيرة د. جمال زحالقة وحنين زعبي في كلمة ألقاها بهذه المناسبة، حيث عبّر عن اعتزازه بهذه الزيارة التي تأتي في إطار التواصل مع الجمهور للإطلاع عن قرب حول ما يجري من مشاكل، ثم أعطى نبذة عن الوضع في المدينة منذ استلامه لدفة إدارة بلديتها في ظل الظروف الصعبة التي كانت تعيشها. وسرد الرئيس عبد الحي الأرقام التي تم انجازها من ناحية تسديد الديون أو إعادة الحق للموظفين أو تحسين الأوضاع للمواطنين, وتطرق عبد الحي للقضيّة الساخنة التي تشغل بال الجميع وهي رفع أسعار المياه آملاً من أعضاء الكنيست متابعة وطرح القضية برلمانياً.النائب  د.جمال زحالقة تحدث أمام مُضيفيه موضحاً أنه يتابع ما يجري في مدينة الطيرة من جميع النواحي وأنّ زيارتهم الحاليّة هدفها الإطلاع على جميع القضايا التي تهم المواطن. وقد طرح زحالقة موضوع شارع عابر إسرائيل الذي دفعت الطيرة فيه ثمنا غاليا ولحق بها إجحاف كبير، فمن ناحية لم تتلق أي دعم من هذه الشركة في وقت حصلت مدن وقرى أخرى عليه، ومن ناحية أخرى لم يُفرض ضريبة على الشركة التي تحقق أرباحاً كبيرة للبلديات التي يمر بها الشارع في أراضيها. وقد تمنى على السلطات التحرك الجدي ودعم تحركهم بهذا الموضوع، كما تطرق لموضوع غلاء المياه وقال إنها  قضية قطرية ولا يجوز جعل المياه سلعة لأنها حاجة أساسية للإنسان ويجب على الحكومة توفيرها لكل مواطن الذي يقوم بدفع ثلاث أضعاف تكلفتها العاديًة. وأكد النائب زحالقة ان كتلة التجمع تعمل بالتعاون مع الكتل البرلمانية الأخرى لتخفيض أسعار المياه.النائبة حنين زعبي ألقت كلمة عبرت في بدايتها عن ارتياحها الكبير لوجود عدد كبير من النساء اللواتي كنّ في مقدمة مستقبليهم مؤكدة على الدور الذي ينبغي عليهن القيام به في مجتمعنا العربي, وذكرت في كلمتها عن دور فرع التجمع الوطني في الطيرة في إيصال شكاوى الجمهور لهم من أجل طرحها ومتابعتها والسعي وراء حلّها, منوهة إلى أهمية تطوير العمل بين البلديات وأعضاء الكنيست العرب من أجل الوصول لهذا الشيء.بعد انتهاء الكلمات أُعطيت الفرصة لسماع بعض تساؤلات الحضور واستفساراتهم حيث تحدث الشيخ عبد السلام قشوع القائم بأعمال الرئيس والسيد محمد ناصر مدير عام البلدية ود. خالد مطر مدير قسم المعارف في البلدية وآخرين, وقد ركزوا في مداخلاتهم على بعض الأمور التي تهم المواطن والوسط العربي مثل قضية غلاء أسعار المياه, وقضية التعليم والإجحاف اللاحق بالعرب.زيارة ثانويتي عمال وتوماشن ولقاء مع الطلابثانوية “توماشن”بعد الاستقبال والترحاب الذي لقياه في بلدية الطيرة تابع  د. جمال زحالقة وحنين زعبي برنامج زيارتيهما في مدينة الطيرة بالتوجه إلى ثانوية توماشن حيث كان في استقبالهما مدير المدرسة السيد غسان فضيلي مع لفيف من معلمي الثانوية, وقد تحدث المدير مرحباً بضيوفه عن الثانوية الجديدة وعن مراحل بنائها والاختصاصات التي تقوم بتدريسها وعن المستوى التعليمي المتقدم والنتائج الممتازة لطلابها.في كلمته أمام طلاب ثانوية توماشن أكّد د. جمال زحالقة على أهمية التعليم الذي يوليه التجمع الديمقراطي أهميّة بالغة ويعتبره المفتاح من أجل الخروج من دائرة الجهل والفقر, والمجال الأهم للتقدم بالحياة, وقد اعتبر أن التعليم يفتح مجالات كبيرة أمام الطلاب العرب من أجل التطور في هذه البلاد, وضرورة نشأة جيل مُثقف من الشباب والشابات, كما تحدث عن طرح التجمع الوطني الديمقراطي في استقلالية ثقافية كمجتمع عربي أسوة باليهود المتدينين وهو حق مشروع يمارسونه دون عوائق تُذكر. وأيضاً تحدثت النائبة حنين زعبي للطلاب مُشددة على التعليم الذي هو سلاحنا الأول والأهم للوصول إلى الهدف المراد تحقيقه, ومُشددة على دور المدرسة العربية الذي هو أكبر بكثير من مدارس الوسط اليهودي, وقد بينت أهمية السياسة وارتباطها الوثيق بحالتنا كمواطنين عرب محرومون ومضطهدون في هذه الدولة. في نهاية اللقاء أجابا عضوا الكنيست على أسئلة طرحها العديد من طلاب المدرسة تناولت قضايا عديدة مثل انتخابات الكنيست والتمييز الحاصل بالنسبة لقبول الطلاب العرب في الجامعات, وموضوع ضم مدن وقرى للضفة الغربية في إطار الحل النهائي, وعدم وعي الشباب وكيفية مساعدتهم.ثانوية “عمال 1″في ثانوية عمال 1 التقى عضوا الكنيست أيضا العشرات من طلابها حيث كانوا قد استقبلوا من قبل إدارة المدرسة ومعلميها وفي مقدمتهم مدير المدرسة مزهر فضيلي ونائبته المربية غدير

    عراقي والمربي زاهر بشارة والمستشارة إقبال فضيلي. وقد تحدث مدير المدرسة كلمة ترحيبية بمناسبة هذه الزيارة مُسلّطاً الضوء على التغيير الكبير الذي طرأ على الثانوية بعد استلامهم لإدارتها حيث كان عليهم مواجهة عدة تحديات حقيقية, خفض العنف الذي استشرى بين طلابها ورفع نسبة الحاصلين على البجروت وإنهاء حالة الغش المنتشر في الامتحانات. بدوره تحدث المربي زاهر بشارة عن تاريخ الثانوية الذي بدأ في بداية الخمسينات واستوعبت حينها طلاب من مدن وقرى المثلث والنقب.النائب جمال زحالقة تحدث في كلمته التي ألقاها أمام طلاب ثانوية عمال عن العمل البرلماني في الكنيست والصعوبات الجمّة التي تواجههم كأعضاء عرب معارضين لسياسة الحكومات داخل هذه المؤسسة حيث قال: ” نحن نمثل جمهور وشعب يعيش اضطهاد قوي ومصادرات أراضي وهدم يومي, وهذا يجعلنا في التجمع الوطني الديمقراطي بحالة صراع دائمة لسببين خدمة الناس في كافة المجالات والثاني استغلال المنصّة البرلمانية للتعبير عن مواقفنا السياسية, وعندما نتكلم عن حصار غزة يكون هذا موقف جماهيرنا.. السلطات الإسرائيلية تتبجح بأن المواطنين العرب يعيشون في دولة ديمقراطية حيث يحق لهم التعبير عن رأيهم بحرية ويقومون بمصادرة أراضينا مقابل الحديث الحر, يجب أن يفهم كل طالب أننا أصحاب البلاد الأصليين وغير مهاجرين, أننا ندخل البرلمان ونحن نعي طبيعة الصراع, والعمل البرلماني أحد الأدوات النضالية الذي نستغله لتحقيق أهدافنا, نريد المساواة الكاملة ولن نقبل أن يكون أحد أحسن منا”. في نهاية حديثه بعث النائب زحالقة تحية الجماهير العربية إلى الشعب الليبي الذي يثور من أجل نيل الحرية.النائبة حنين زعبي تحدثت أمام الطلاب بقولها :” نحن كأعضاء كنيست جزء من الشعب ومن مدارسنا تتخرج قيادات شعبنا, ومن المهم أن يكون هناك وعي سياسي من خلال المدارس, نحن أصحاب مشروع وطني داخل وخارج الكنيست ودورنا الأول هو الحفاظ على الشخصية الوطنية وعلى الثقة بالنفس, ويجب علينا أن نهتم بالسياسة التي هي من أولوياتنا ونعيشها في جميع تفاصيل حياتنا, إننا نرى العرب في تدني هائل في جميع نسب الإحصائيات في وقت أننا نمثل 20% من السكان ونسبتنا العالية لا تظهر إلا نسب الفقر, نريد حقوقنا كمواطنين وأصحاب أراضي ولذلك يجب علينا الاهتمام بالسياسة وأكبر خطر يواجهنا هو اللامبالاة, فما الفائدة فينا إذا ناضلنا والجماهير ساكنة لا تشارك بالنضال.. دورنا محاربة عدم الثقة بالنفس وحالة اللامبالاة, ووزننا سيكون صفرا اذا لم نشارك ونتفاعل مع قضايانا وهذه إحدى المهام لمدارسنا ومعلمينا, الوعي من غير تنظيم سياسي لا فائدة منه, ولا يكفي الوعي السياسي دون التأطر داخل أطر سياسية,  وهنا يأتي دور الأحزاب وتنظيمها في احتواء رغبات الشعوب بالتغيير, نحن نطمح لمجتمع عصري ونريد العيش في مجتمع صحي ديمقراطي يؤمن بالعدالة والقيم والحرية”. في نهاية حديثها تطرقت زعبي لتجربتها التي عاشتها عن قرب على سفينة الحرية مرمرة التي سلطت الضوء على حصار غزة وما يخلفه من آثار كارثية على الشعب الفلسطيني.في نهاية اللقاء قام العديد من طلاب الثانوية بطرح الأسئلة التي تناولت قضايا سياسية واجتماعية مختلفة حيث قاما عضوا الكنيست بالإجابة عليها ومناقشتها مع الطلاب بشكل مفتوح.

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.