• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    انتظار…

    بقلم: فاطمة مصطفى عسلي (ام مراد)

    في مكانك المعهود جلست وانتظرت …

    وطال الانتظار …

    واطل طيفك البهي …في حلم ليلة ..

    أي بنيتي …لحكمة القدر لا راد …

    فغدا نلتقي ..لنا ميعاد …

    حتى تنتهي ..

    وتؤدي رسالتك الغالية ..

    واعملي للمغيب ..ودعي الحياة الفانية ..

    ولا تنتظرين !..

    فاني لن أعود ..فقد انتهى اجلي …

    وصلي شقيقاتك فذاك أملي …

    صلي أيتام ثقالي أضحوا …

    مكسوري الجناح …

    فلا تخيبي الامل والرجاء …

    واقصدي البيت وناديني …

    فاني البي النداء ..

    روحي باقية …لم ترحل ..

    لكن أتذكرين ؟؟…

    أتذكرين صراعي مع الآلام ..

    وعيشي مع آمال حطام !..

    والصراع مع الحياة …

    وانتهى عهدي مع الأفراح …

    وغرس في القلب الجراح ..

    أما أنت أمي فاسترحت …

    رحلت إلى حيث لا أيوب ..

    وتركت في الأحزان والندوب …

    وخلفت وراءك …فراغا رهيبا…

    كنت لنا عونا ..كنت لنا رقيبا ..

    ما عدت انظر بيتك …

    فليلي يا أمي كنهاري أصبح ..

    فكل يوم يمضي ويأتي أقبح ..

    أمسيت ظمآنة ..وعندك الشراب ..

    فلا ماء يرويني ولا تراب ..

    بل كيف ارتوي ؟والنظر إليك معدوم ..

    كيف ؟والأمل مهدوم ..

    من لي بقلب صادق ..؟..

    يفوح بالمشاعر النبيلة ..

    يقوي ما منها هزيلة ..

    خطفك هادم اللذات ..

    وحولك تسع من البنات ..

    كلهن يصرخن :

    نفديك بأرواحنا !..

    فكيف ذلك كان ؟..

    غفرانك اللهم ..هذا كفر ..

    فلا راد لحكمة القدر ..

    من لي بشفاء غير اللحد ؟..

    من اللام والسهد ..

    وقد كان بيتك للقلب راحة ..

    كنت ينبوع الحنان ..

    بلحظة قبضك المنان ..

    وتضنين علي برؤية طيفك البديع …

    في حلم ليلة …في وقت مهيع ..؟..

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    التعليقات

    1. حياك الله شاعرتنا الكريمة …وجمل ايامك بالسعادة والعطاء

      شعرك جميل جدا ومعبر ويتضمن على احاسيس صادقة لحب

      كبير للوالدة …وهي حقا تستحق هذا الامر… .

      كثير من زوار بقجة…..وغيرهم…يثنون هذا الشعر

      ويرفعون اليك اسمى التحيات المكللة بالشكر والعرفان

      جزاك الله كل خير…..ومزيدا من العطاء

    2. عزيزتي كلماتك نابعه من قلب مجروح ينزف على اوتار الماضي لكن ……
      يسعدني أن أكون ثاني قارئه لكلماتك
      سيدتي

      لطالما كلماتك أعادت ذكريات الزمن
      الى مسامعي وأحاسيسي..

      بقايا روح
      آه من هذا البوح القاتل الذي تبوحين به …..
      كلمات مفعمه بالشجن وقلب يعصره الألم وبوح كالطلاسم لا يفهمه الا

      من تجرع الآلام وغرق في امطار الدموع والاحزان وانت ببراعتك

      تتلاعبين بالحروف فتمزجين حلاوتها في مرارتها لتعطينا مذاقا

      مستساغاً لتلك الحالتين لنتجرعها ونحن مغمضي العينين

      ولا ندري هل تغلق القلوب على ما فيها من آلام

      أم تفتح لإستقبال فجر جديد كله دفء وامان

      ترى .. الى اي حد سنتوه في معاني اسامينا

      هل سنبقي نسابق الزمن

      ونرتوي منه

      الى متى نتوه في متاهات الضياع

      وننبثق مع الوجع ؟!!

      لا اعلم..

      …….

    3. رائــــــــــعة بمعنى الكلمة.. احييك على هذا الابداع..

      نهايتنا واحدة.. كلنا سنموت..!!

    4. مساء الخير لاختي المبدعه فاطمه”
      بدخل هون للموقع مشان اشوف اخبار البلد وشو بصير حولينا
      بس ما بنسى ابحث عن كتاباتك الي دايما بشعر معها وبحس كانك بتحكي عن لساني
      الله يوفقك ويرحم والدتك ويرحم الجميع “.من لي بقلب صادق يفوح لي بالمشاعرالنبيله”وين هالايام نلقى جد والله.

    5. بسم الله العلي العظيم :

      والله كلمات رائعه جدا جدا ومصطلحاتها اروع . بارك الله فيك وجزاك الله الجنه يا شاعرتنا الكبيره .

      اتمنى لك دوام التقدم والنجاح . الى الامام .

    6. ما شاء الله عمتي رائع عطاءك ما زال ينبض وكلماتك تدق على جراحنا كلنا ولكنك عندك الجرأة لإخراجها للعالم واكثرنا يكبتها ويتركها تحرق داخله

    7. ما كل هذا الحزن والشجون للام بكيت على كلماتك مثلما بكيت يوم وفاة امي اقرا قصائدك كل فترة لكي ابكي اشكرك جدا

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.