• لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    ما حكم ارتداء الحجاب في رمضان فقط؟

    تلجأ بعض الفتيات إلى ارتداء الحجاب خلال شهر رمضان فقط مراعاةً لحرمة هذا الشهر الكريم وحتى لا يضعن عناء الصوم خلال هذا الشهر، لكن البعض ينفر من هذا السلوك و يرى أنه يعطي فكرة خاطئة عن الإسلام والحجاب، والبعض الآخر يرى أنه يمكن أن يكون خطوة ايجابية نحو الهداية والاستمرار في ارتداء الحجاب.

    فما هو رأي العلماء في ارتداء الحجاب في رمضان فقط؟
    ذوات النفس الضعيفة
    تشير الدكتورة آمنة نصير، عضو مجمع البحوث الإسلامية إلى أن ارتداء الحجاب في رمضان ثم خلعه بعد انتهاء الشهر أمر له مردودات كثيرة؛ فالتي ترتدي الحجاب كأمر إلهي فإن رب رمضان هو رب باقي شهور السنة، فكيف تطيعه في شهر واحد وتعصيه طوال العام؟

    ولكن بعض الفتيات ترى أن في الصوم مجاهدة للنفس وأنها لا تريد أن تضيع اجر هذا الشهر بسبب عدم ارتداء الحجاب، وهنا تضيف الدكتورة أمنة نصير أن قيام بعض الأفراد بالحكم على هؤلاء الفتيات بالتكفير والارتداد عن الدين يعد أمراً خاطئاً وبه الكثير من المبالغات، فهن لسن مرتدات ولكنهن ذوات نفس ضعيفة، لذلك لا يجب المبالغة في الحكم عليهن وإنما يجب تشجيعهن على الاستمرار في ارتداء الحجاب بعد رمضان بالرفق واللين.

    الالتزام بالحجاب في كل الأوقات
    أما مفتي الديار فضيلة الدكتور علي جمعة فقال – كما نُشر في موقع دار الإفتاء – أنه يجب على المرأة المسلمة أن تلتزم بالحجاب الشرعي في رمضان وغير رمضان، وهو ما كان ساتراً لكل جسدها عدا وجهها وكفيها بحيث لا يكشف ولا يصف ولا يشف عما تحته ولا يكون لافتاً للأنظار مثيراً للفتن والغرائز. شهر رمضان هو شهر توبة وإنابة ورجوع إلى الله تعالى، ويفتح فيه المسلم مع ربه صفحة بيضاء، ويجعله منطلقاً للأعمال الصالحات التي تسلك به الطريق إلى الله تعالى، وتجعله في محل رضاه.

    2

    لإرسال مواد لموقع بقجة على البريد الإلكتروني: [email protected]

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.